الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت

جزء التالي صفحة
السابق

أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت [17] في معناها قولان: أحدهما أنها السحاب، والصحيح أنها الجمال، وذلك المعروف في كلام العرب. قال قتادة : لما نعت الله نعيم الجنة عجب أهل الضلالة من [ ص: 214 ] ذلك فأنزل الله جل وعز: ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ) وكانت الإبل من عيش العرب ومرجوهم. قال أبو جعفر : المعنى أفلا يفكرون فيعلموا أن من خلق هذه الأشياء قادر على خلق ما يريد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث