الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى اصلوها فاصبروا أو لا تصبروا سواء عليكم

جزء التالي صفحة
السابق

اصلوها فاصبروا أو لا تصبروا سواء عليكم إنما تجزون ما كنتم تعملون

اصلوها فاصبروا أو لا تصبروا أي: ادخلوها وقاسوا شدائدها فافعلوا ما شئتم من الصبر وعدمه. سواء عليكم أي: الأمران في عدم النفع لا بدفع العذاب ولا بتخفيفه. وقوله تعالى: إنما تجزون ما كنتم تعملون تعليل للاستواء فإن الجزاء حيث كان واجب الوقوع [ ص: 148 ] حتما كان الصبر وعدمه سواء في عدم النفع.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث