الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار "

القول في تأويل قوله تعالى : ( يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم ( 12 ) )

يقول تعالى ذكره : يستر عليكم ربكم ذنوبكم إذا أنتم فعلتم ذلك فيصفح عنكم ويعفو ( ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ) يقول : ويدخلكم بساتين تجري من تحت أشجارها الأنهار ( ومساكن طيبة ) يقول : ويدخلكم أيضا مساكن طيبة ( في جنات عدن ) يعني في بساتين إقامة ، لا ظعن عنها .

وقوله : ( ذلك الفوز العظيم ) يقول : ذلك النجاء العظيم من نكال الآخرة وأهوالها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث