الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضل قراءة فاتحة الكتاب مع البيان أنها السبع المثاني ، وأن الله لم ينزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في القرآن مثلها

( 103 ) باب فضل قراءة فاتحة الكتاب مع البيان أنها السبع المثاني ، وأن الله لم ينزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في القرآن مثلها .

500 - أخبرنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا محمد بن معمر بن ربعي القيسي ، نا أبو أسامة حماد بن أسامة ، أخبرنا عبد الحميد بن جعفر الأنصاري ، عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب الحرقي ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ، عن أبي بن كعب قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ألا أعلمك سورة ما أنزل في التوراة ، ولا في الإنجيل ، ولا في القرآن مثلها " ، قلت : بلى ، يا رسول الله . قال : " لعلك أن لا تخرج من ذلك الباب حتى أحدثك بها " ، فقمت معه فجعل يحدثني ، ويدي في يده ، فجعلت أتباطأ كراهية أن يخرج من قبل أن يخبرني بها ، فلما دنوت من الباب قلت : يا رسول الله ، السورة التي وعدتني . قال : " كيف تبدأ إذا قمت إلى الصلاة ؟ " قال : فقرأت فاتحة الكتاب ، فقال : " هي ، هي ، وهي السبع المثاني الذي قال الله : ولقد ( آتيناك سبعا من المثاني والقرآن العظيم ) [ ص: 281 ] [ الحجر : 87 ] هو الذي أوتيته " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث