الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى سواء عليهم أأستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم

جزء التالي صفحة
السابق

سواء عليهم أستغفرت لهم أم لم تستغفر لهم لن يغفر الله لهم إن الله لا يهدي القوم الفاسقين

سواء عليهم أستغفرت لهم كما إذا جاءوك معتذرين من جناياتهم، وقرئ "استغفرت" بحذف حرف الاستفهام ثقة بدلالة "أم" عليه، وقرئ "آستغفرت" بإشباع همزة الاستفهام لا بقلب همزة الوصل ألفا. أم لم تستغفر لهم كما إذا أصروا على قبائحهم واستكبروا عن الاعتذار والاستغفار. لن يغفر الله لهم أبدا لإصرارهم على الفسق ورسوخهم في الكفر. إن الله لا يهدي القوم الفاسقين الكاملين في الفسق الخارجين عن دائرة الاستصلاح المنهمكين في الكفر والنفاق، والمراد: إما هم بأعيانهم والإظهار في موقع الإضمار لبيان غلوهم في الفسق أو الجنس وهم داخلون في زمرتهم دخولا أوليا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث