الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه

جزء التالي صفحة
السابق

أمن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه بل لجوا في عتو ونفور

أمن [ ص: 9 ] هذا الذي يرزقكم إن أمسك أي: الله عز وجل رزقه بإمساك المطر وسائر مباديه، كالذي مر تفصيله، خلا أن قوله تعالى: بل لجوا في عتو ونفور منبئ عن مقدر يستدعيه المقام، كأنه قيل: إثر تمام التبكيت والتعجيز لم يتأثروا بذلك، ولم يذعنوا للحق، بل لجوا وتمادوا في عتو، أي: عناد واستكبار وطغيان ونفور، أي: شراد عن الحق، وقوله تعالى:

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث