الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة الحاقة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 21 ] 69- سورة الحاقة

سورة الحاقة مكية، وآياتها اثنتان وخمسون آية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحاقة

الحاقة أي: الساعة، أو الحالة الثابتة الوقوع الواجبة المجيء لا محالة، أو التي يحق فيها الأمور الحقة من الحساب والثواب والعقاب، أو التي تحق فيها الأمور، أي: تعرف على الحقيقة، من حقه يحقه إذا عرف حقيقته، جعل الفعل لها ومجازا، وهو لما فيها من الأمور، أو لمن فيها من أولي العلم، وأيا ما كان فحذف الموصوف للإيذان بكمال ظهور اتصافه بهذه الصفة وجريانها مجرى الأسم وارتفاعها على الأبتداء خبرها.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث