الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: وإذ قلتم يا موسى لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون ؛ معنى " جهرة " : غير مستتر عنا بشيء؛ يقال: " فلان يجاهر بالمعاصي " ؛ أي: لا يستتر من الناس منها بشيء؛ وقوله: فأخذتكم الصاعقة ؛ معنى " الصاعقة " : ما يصعقون منه؛ أي: يموتون؛ فأخذتهم الصاعقة؛ فماتوا؛ الدليل على أنهم ماتوا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث