الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يقول يا ليتني قدمت لحياتي

جزء التالي صفحة
السابق

يقول يا ليتني قدمت لحياتي

يقول يا ليتني قدمت لحياتي وهو بدل اشتمال من "يتذكر" أو استئناف وقع جوابا عن سؤال نشأ منه كأنه قيل: ماذا يقول عند تذكره؟ فقيل: يقول: يا ليتني عملت لأجل حياتي هذه أو وقت حياتي في الدنيا أعمالأ صالحة أنتفع بها اليوم، وليس في هذا التمني شائبة دلالة على استقلال العبد بفعله، وإنما الذي يدل عليه ذلك اعتقاد كونه متمكنا من تقديم الأعمال الصالحة، وأما أن ذلك بمحض قدرته أو بخلق الله تعالى عند صرف قدرته الكاسبة إليه فكلا ، وأما ما قيل من أن المحجور قد يتمنى إن كان ممكنا منه فربما يوهم أن من صرف قدرته إلى أحد طرفي الفعل يعتقد أنه محجور من الطرف الآخر وليس كذلك، بل كل أحد جازم بأنه لو صرف قدرته إلى أي طرف كان من أفعاله الأختيارية لحصل وعلى هذا يدور فلك التكليف وإلزام الحجة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث