الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة المجادلة

سورة المجادلة

509 - قوله تعالى : الذين يظاهرون منكم من نسائهم ، وبعده : والذين يظاهرون من نسائهم ؛ لأن الأول خطاب للعرب ، وكان طلاقهم في الجاهلية الظهار ، فقيده بقوله : " منكم " ، وبقوله : وإنهم ليقولون منكرا من القول وزورا ، ثم بين أحكام الظهار للناس عامة ، فعطف عليه فقال : والذين يظاهرون من نسائهم فجاء في كل آية ما اقتضاه معناه .

510 - قوله : وللكافرين عذاب أليم ، وبعده : وللكافرين عذاب مهين ؛ لأن الأول متصل بضده وهو الإيمان ، فتوعد على الكفر بالعذاب الأليم الذي هو جزاء الكافرين ، والثاني متصل بقوله : كبتوا كما كبت الذين من قبلهم وهو الإذلال والإهانة ، فوصف العذاب بمثل ذلك فقال : مهين .

511 - قوله : جهنم يصلونها فبئس المصير بالفاء لما فيها من معنى التعقيب ، أي فبئس المصير ما صاروا إليه وهو جهنم .

[ ص: 235 ] 512 - قوله : من الله شيئا أولئك بغير فاء ؛ موافقة للجمل التي قبلها ، وموافقة لقوله : أولئك حزب الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث