الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والأرض ذات الصدع

ولما ذكر الأمر العلوي بادئا به لشرفه، أتبعه السفلي فقال تعالى: والأرض أي مسكنكم الذي أنتم ملابسوه ومعانوه كل وقت وملامسوه ذات الصدع أي التي تتصدع وتنشق فيخرج منها النبات [ ص: 383 ] والعيون بدءا وإعادة دلالة ظاهرة على البعث، فجمع بالقسم العالم العلوي الذي هو كالرجل والسفلي الذي هو كالمرأة، فكما أن الرجل يسقيها من مائه فتصدع [ عن الولد، فكذلك السماء تسقي الأرض فتتصدع - ] عن النبات [ وكما أنها تتصدع عن النبات - ] بعد فنائه وصيرورته رفاتا فيعود كما كان فكذلك تتصدع عن الناس بعد فنائهم فيعودون كما كانوا بإذن ربها من غير فرق أصلا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث