الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضيلة التحميد بعد رفع الرأس من الركوع

( 163 ) باب فضيلة التحميد بعد رفع الرأس من الركوع مع الدليل على أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يرد بقوله : إذا قال الإمام سمع الله لمن حمده ، فقولوا : ربنا لك الحمد أن الإمام لا يجوز له أن يزيد بعد رفع الرأس من الركوع على قوله : ربنا لك الحمد .

614 - أنا أبو طاهر ، نا أبو بكر ، نا عيسى بن إبراهيم الغافقي ، أنا ابن وهب ، عن مالك ، عن نعيم بن عبد الله ، أن علي بن يحيى الزرقي ، حدثه ؛ [ ص: 336 ] ح وحدثنا يونس بن عبد الأعلى الصدفي ، أخبرنا ابن وهب ، أن مالكا حدثه ، عن نعيم بن عبد الله بن المجمر ، عن علي بن يحيى الزرقي ، وحدثنا الحسن بن محمد ، نا روح بن عبادة ، نا مالك ، عن نعيم بن عبد الله ، أن علي بن يحيى الزرقي أخبره ، عن أبيه ، عن رفاعة بن رافع ، أنه قال : كنا يوما نصلي وراء رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما رفع رأسه من الركوع قال : " سمع الله لمن حمده " ، فقال رجل وراءه : ربنا لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ، فلما انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من الذي تكلم آنفا ؟ " قال رجل : أنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكا يبتدرونها أيهم يكتبها أولا " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث