الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصلاة على الخمرة

374 [ ص: 375 ] 21 - باب: الصلاة على الخمرة

381 - حدثنا أبو الوليد قال: حدثنا شعبة قال: حدثنا سليمان الشيباني، عن عبد الله بن شداد، عن ميمونة قالت: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي على الخمرة. [انظر: 333 - مسلم: 513 - فتح: 1 \ 491] .

التالي السابق


ساق بإسناده حديث ميمونة: كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي على الخمرة.

وقد سلف قريبا، ويأتي أيضا في باب: إذا صلى إلى فراش وفيه حائض. والخمرة: حصير ينسج من السعف، أصغر من المصلى قاله في "المحكم" قال: وقيل: الخمرة الحصير الصغير الذي يسجد عليه، وقال الجوهري: الخمرة بالضم سجادة صغيرة تعمل من سعف النخل وترمل بالخيوط.

قال في "المغرب": سميت بذلك لأنها تستر الأرض، ومنه الخمار.

وقال الرماني في "اشتقاقه": لأنها تستر الوجه عن مباشرة الأرض، وقال في "المشارق": هي السجادة سميت بذلك؛ لأن خيوطها مستورة بسعفها.

[ ص: 376 ] ولا يكون خمرة إلا هذا المقدار، وقد يطلق على الكثير من نوعها، وفي الحديث دلالة على جواز الصلاة على الحصير، وقد سلف في الباب قبله، وقد فعله جابر وأبو ذر وزيد بن ثابت وابن عمر، وقال سعيد بن المسيب: الصلاة على الخمرة سنة.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث