الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل

جزء التالي صفحة
السابق

فلما رأى القمر بازغا قال هذا ربي فلما أفل قال لئن لم يهدني ربي لأكونن من القوم الضالين

فلما رأى القمر بازغا ; أي : مبتدئا في الطلوع إثر غروب الكوكب .

قال هذا ربي على الأسلوب السابق .

فلما أفل كما أفل النجم .

قال لئن لم يهدني ربي إلى جنابه الذي هو الحق لا محيد عنه .

لأكونن من القوم الضالين فإن شيئا مما رأيته لا يليق بالربوبية ، وهذا مبالغة منه عليه السلام في إظهار النصفة ، ولعله عليه السلام كان إذ ذاك في موضع كان في جانبه الغربي جبل شامخ يستتر به الكوكب والقمر وقت الظهر من النهار ، أو بعده بقليل ، وكان الكوكب قريبا منه ، وأفقه الشرقي مكشوف أولا ، وإلا فطلوع القمر بعد أفول الكوكب ، ثم أفوله قبل طلوع الشمس .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث