الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يسم

جزء التالي صفحة
السابق

يسم

يسم : الياسمين والياسمين : معروف ، فارسي معرب ، قد جرى في كلام العرب ; قال الأعشى :


وشاهسفرم والياسمين ونرجس يصبحنا في كل دجن تغيما



فمن قال ياسمون جعل واحده ياسما ، فكأنه في التقدير ياسمة لأنهم ذهبوا إلى تأنيث الريحانة والزهرة ، فجمعوه على هجاءين ، ومن قال ياسمين فرفع النون ، جعله واحدا وأعرب نونه ، وقد جاء الياسم في الشعر فهذا دليل على زيادة يائه ونونه ; قال أبو النجم :


من ياسم بيض وورد أحمرا     يخرج من أكمامه معصفرا



قال ابن بري : ياسم جمع ياسمة ، فلهذا قال بيض ، ويروى : وورد أزهرا . الجوهري : بعض العرب يقول شممت الياسمين ، وهذا ياسمون ، فيجريه مجرى الجمع كما هو مقول في نصيبين ; وأنشد ابن بري لعمر بن أبي ربيعة :


إن لي عند كل نفحة بستا     ن من الورد أو من الياسمينا
نظرة والتفاتة لك أرجو     أن تكوني حللت فيما يلينا



التهذيب : يسوم اسم جبل صخره ملساء ; قال أبو وجزة :


وسرنا بمطلول من اللهو لين     يحط إلى السهل اليسومي أعصما



وقيل : يسوم جبل بعينه ; قالت ليلى الأخيلية :


لن تستطيع بأن تحول عزهم     حتى تحول ذا الهضاب يسوما



ويقولون : الله أعلم من حطها من رأس يسوم ; يريدون شاة مسروقة في هذا الجبل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث