الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب نشفان الريق وجفاف الوجه عند الاستيقاظ من النوم؟
رقم الإستشارة: 2282325

45599 0 408

السؤال

عندما أستيقظ من النوم يكون ريقي ناشفاً جداً، ووجهي يكون جافا، وأحيانا يكون فيه ما يشبه البقع البيضاء، وعند غسل وجهي عدة مرات وآكل وأشرب يزول كل هذا، فما سبب هذا؟

علماً أن عندي التهاباً في اللثة منذ فترة طويلة، وقد ذهبت لأكثر من طبيب أسنان ولكن الالتهاب لم يزل.

ثانيا: يكون عندي في أوقات كثيرة تأتأة في الكلام أو صعوبة، خاصة عند عدم الأكل لفترة طويلة، أو إذا أكلت وجبة دسمة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الكريم: يعتبر جفاف الفم أثناء الليل وخصوصا عند النوم مشكلة صحية هامة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار، وجفاف الفم الذي يعرف طبيا باسم (Xerostomia) هو التعبير الطبي للشكوى الشخصية من جفاف الفم بسبب قلة اللعاب.

نحن بحاجة للعاب لترطيب وتطهير الفم، وهضم الغذاء، كما أنه يمنع العدوى عن طريق السيطرة على البكتيريا والفطريات في الفم.

عندما لا تنتج الغدد اللعابية ما يكفي من اللعاب؛ يتعرض الفم للجفاف، ويصبح غير مريح، وهناك أسباب عدة لجفاف الفم، وهذه تشمل:
1- الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل: العقاقير المستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق والألم، والحساسية، ونزلات البرد (مضادات الهستامين، ومضادات الاحتقان) والسمنة، حب الشباب، والصرع، وارتفاع ضغط الدم (مدرات البول)، والإسهال، والغثيان، اضطرابات نفسية، وسلس البول، والربو (موسعات القصبات معينة)، ومرض باركنسون. ويمكن أيضا أن يكون جفاف الفم من الآثار الجانبية لأدوية إرخاء العضلات والمهدئات.

2- الآثار الجانبية لبعض الأمراض والالتهابات، مثل متلازمة (سجوجرن)، فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، ومرض (الزهايمر)، ومرض السكري، وفقر الدم، والتليف الكيسي، والتهاب المفاصل، وارتفاع ضغط الدم، ومرض باركنسون، السكتة الدماغية، والنكاف.

3- الآثار الجانبية لعلاجات طبية معينة، بعض العلاجات يمكن أن تسبب أضرارا بالغدد اللعابية، والغدد التي تنتج اللعاب، على سبيل المثال، العلاج الإشعاعي للرأس والرقبة، والعلاج الكيماوي للسرطان يؤديان إلى الحد من كمية اللعاب المنتجة.

4- تلف الأعصاب: جفاف الفم يمكن أن يكون نتيجة لتلف الأعصاب في الرأس ومنطقة الرقبة من إصابة أو عملية جراحية.

5- الجفاف بشكل عام: الظروف التي تؤدي إلى الجفاف، مثل الحمى، والتعرق، والتقيؤ، والإسهال، وفقدان الدم، والحروق تسبب جفاف الفم.

6- إزالة الغدد اللعابية جراحيا.

7- نمط الحياة، التدخين أو مضغ التبغ تؤثر على إنتاج اللعاب، وتفاقم من جفاف الفم، كما أن التنفس بشكل مستمر من فمك يسهم أيضا في جفاف الفم؛ لأن الفم يبقى مفتوحا.

أما علاج جفاف الفم: (فعليك التحدث مع طبيبك؛ لتحديد سبب هذا الجفاف). وقد يساعد على تحسين تدفق اللعاب:
1- مص حلوى خالية من السكر، أو العلكة الخالية من السكر.

2- شرب الكثير من الماء للمساعدة على إبقاء فمك رطبا.

3- تفريش الأسنان بمعجون فلورايد ومضامض الفلور، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.

4- التنفس عن طريق الأنف، وليس فمك -قدر الإمكان-.

5- استخدام المرذاذ في غرفة النوم؛ لإضافة الرطوبة إلى الهواء.

أرجو لك الشفاء التام -بإذن الله تعالى- وتقبل مني أطيب الأماني.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا حتان

    علاج مناسب

  • مصر كريمه جميل


    جزاك الله خيرا الرد واضح ومفيد

  • كندا صالح

    جزاك الله الف خير اخي



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:43 AM
  • الظهر
    11:25 AM
  • العصر
    02:24 PM
  • المغرب
    04:44 PM
  • العشاء
    06:14 PM