الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الوسائل المعينة على أن تكون توبة العبد توبة نصوحاً
رقم الإستشارة: 277923

18739 0 434

السؤال

أنا كلما أتوب أرجع للذنوب مرة ثانية، فكيف يمكنني التوبة توبة نصوحاً؟ وهل أنا كاذب أم منافق أم ماذا؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يغفر لك وأن يتوب عليك ويعفو عنك.

بخصوص ما ورد برسالتك، فإن ما تشكو منه هو حال كثير من الشباب من أمثالك، حيث يقع بعضهم في المعاصي ثم يستيقظ ضميره ويثوب إلى رشده فيندم ندماً شديداً، ويعقد العزم على عدم العودة إلى المعاصي، بل ويقسم بأغلظ الأيمان، ويستمر فعلاً على ذلك فترة، ثم لا يلبث أن يعود بعد ذلك إلى ما كان عليه، بل لعله يعود بصورة أشد وأقوى مما كان عليه في المرات السابقة، والسبب في ذلك يرجع إلى عدة عوامل أهمها ما يلي:

1- عدم الصدق الكامل في التوبة؛ إذ أنها غالباً ما تكون باللسان وليست من القلب.

2- عدم تغيير البيئة وهجر عوامل المعصية، فالإنسان يظل يعيش نفس الظروف التي حدثت فيها المعصية فلا يلبث أن يضعف ويرجع مرة أخرى؛ وذلك لوجود أماكن المعصية، والأشخاص الذي حدثت معهم المعصية، والظروف التي حدثت فيها؛ لأن هذا كله يذكر بالمعصية ويجعل الرجوع إليها أمراً سهلاً ميسوراً.

3- عدم وجود المعين والمساعد على التوبة، كالصحبة الصالحة التي تسد الفراغ معها.

4- قلة العلم الشرعي الذي يؤدي إلى الخشية والخوف من الله.

5- عدم معرفة الآثار المترتبة على العاصي من عقاب الله العاجل والآجل.

6-عدم المشاركة في المشاريع الخيرية أو الدعوية التي يزيد بها الإيمان.

7- كثرة الفراغ الذي يعاني منه الكثير من المسلمين شباباً وغيرهم.

8- ضعف الوازع الديني لدى الكثير من الشباب مما يسهل الوقوع في المعاصي.

9- عدم التزام النساء عامة والفتيات خاصة بالضوابط الشرعية في تعاملهم مع الرجال، سواء في الحجاب والاختلاط أو حتى الكلام العادي.

والعلاج - يا ولدي - أن تنظر في هذه الأسباب، وتنظر منها ما يناسبك، وتحاول التخلص منها، فابحث عن الأسباب التي تؤدي إلى ضعفك أمام المعاصي، وحاول التخلص منها والقضاء عليها وعدم التردد، وأزيدك بعض النصائح التي تساعدك على التخلص من المعاصي وعدم الرجوع إليها، إضافة إلى ما سبق ذكره:

1- الإكثار من الاستغفار مع ضرورة مواصلة التوبة بصفة يومية.

2- الدعاء والإلحاح على الله أن يحفظك في بقية عمرك، وأن يغفر لك ما سبق من ذنوبك، وأن يوفقك للتخلص من المعاصي ومقاومة الإغراءات.

3- لا مانع من طلب الدعاء من الوالدين أو أحدهما لك بالهداية والاستقامة.

4- البحث عن صحبة صالحة تقضي معها أوقات فراغك وتقوي بها إيمانك.

5- عدم مخالطة من وقعت معهم في المعصية أو أعانوك عليها أو تسببوا فيها.

6- هجر الأماكن التي مارست فيها المعاصي.

7- عدم إغلاق باب الغرفة عليك إذا كنت وحدك أو معك طرف ضعيف.

8- الإسراع في قضاء الحاجة بالحمام وعدم المكث به أكثر من مجرد قضاء الحاجة.

9- شغل وقت فراغك بشيء مفيد أو نافع مثل طلب العلم الشرعي أو تعلم أي شيء أخر ينفعك الله به في دينك ودنياك.

10- الاجتهاد في المذاكرة وجعلها عادة وليست حسب الظروف.

11- ضع أمامك هدفاً أن تكون من أوائل الطلبة حتى تصبح شخصية مرموقة.

12- تذكر دائماً أن الله معك يراك ويعلم سرك ونجواك فاستحيي منه.

13- أهم شيء - يا ولدي - هو الصدق في التوبة، وأنا أعلم أنك صادق، ودليل ذلك اتصالك بالموقع وطلب المساعدة.

وختاماً أن تستفيد مما ذكرته لك، وأن تجتهد في تطبيقه، وأنا واثق من أنك ستنجح هذه المرة - بإذن الله - مع دعواتي لك بالتوفيق والسداد.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية جوهرة الزمان

    جزاكم الله خير الجزاء°°

  • الجزائر محمد

    السلام عليكم والله ان معظم الشباب يعانون من نفس المشكل الا وهو غلبة الشهوة وأنا من بينهم لكن هذه النصائح مهمة جدا جدا وأرجو ان نعمل بها للوصول الى ارضاء المولى عز وجل ولعل أبرز مايجعل الانسان يقلع عن هذه الذنوب هو التفكر والتدبر في اليوم الذي سوف يقف فيه امام الرحمان الرحيم وعندها بماذا ستجيب اذا سألك عن معصيتك وبما ان الانسان يتوب ويذنب فعامل المقارنة بين حالك النفسية والجسدية عند التوبة وكيف يشعر الانسان بأنه أفضل مخلوق في الارض وبين شعورك بعد المعصية بأنك اتعس مخلوق فوق الارض فوالله من ذاق حلاوة الايمان لا يمكن يرضى الا بالتوبة والانابة الى الله اللهم انا نسألك حسن الخاتمة ونعوذ بك من سوء الخاتمة

  • أمريكا هدى

    اناشخص ارتبت المعاصي في حياتي ولكن في كل مرةكنت اندم ندماشديداوحصل لي هذاعندمافقدت والدي وقدتطورت الاحداث معي لانني قدقررت التوبةفدخلت هذاالموقع واكثرشىء قدحمسني هي النقطةالثالثةعشروشعرت ان في داخلي انسان صادق واتمنى ان اكون صادق مع الموقعومع ربي الذي يراني اولاواخراوشكرالكم

  • السعودية عبدالله

    شكرا لك يا شيخ
    لقد دمعت عيني من قراءة ما كتبته
    سأثبت توبتي اليوم

  • مصر يوسف

    ادعولى

  • مصر ابراهيم

    اللهم ارزقنى التوبه النصوحه اللهم امين يارب العالمين

  • ليبيا محمد

    السلام عليكم اظن ان المشكلة او السبب وحرمان لا الاسلام و تقليدنا تمنعا عن هاذة الاشياءفالذالك تبقاء مجهولة فالذالك يحاول الشاب اكتشافها فيتورط بها وتعاق بة والحل منع النفس من الدخول عليها فيجلس معا نفسه و يفكر في خطاه ويعزم علي تركة

  • موريتانيا عبد المؤمن

    انا عبد ضعيف لا حول لي و لا قوة إلى بالله .
    كل مرة عصيت و الله العظيم اتمنى لو ماكنت .
    اقوم في الحال و اعمل طهارتى و اتوضأ و اصلى ركعتين في اكثر حالاتى و اقول في قلبى يارب غفرلى انى عبدك الضعيف لن اعود الى المعصية و لاكن بعد فترة اعود يا ندمى انا ظلمة نفسي فغفر يارب لا يغفر الذنوب الى انت .
    و الله يا اخوتى انا لا اسرق و احاول دائما اكون صادق .
    اكثر الامور التى اعصى فيها امور النساء ادعوا لي الله يفتح علي و اتجوز و اعصم دينى و الله انى تائب و نادم و



    دعواتكم يا اخوان . جزاكم الله خير



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:55 AM
  • الظهر
    11:48 AM
  • العصر
    02:58 PM
  • المغرب
    05:21 PM
  • العشاء
    06:51 PM