الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تأخير الجمعيات صرف زكاة الفطر عن يوم العيد
رقم الفتوى: 401518

  • تاريخ النشر:الخميس 23 ذو القعدة 1440 هـ - 25-7-2019 م
  • التقييم:
39 0 0

السؤال

هل يجوز للجمعية الخيرية التي تقوم على كفالة الأيتام والأسر الفقيرة أن تحتفظ بزكاة الفطر في مستودعاتها، وأن تصرف على المستفيدين منها طول العام؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فيجب على الجمعية الموكلة في إيصال زكاة الفطر إلى مستحقيها أن تبادر بإيصالها لهم يوم العيد، ولا يجوز أن تؤخرها عنه، فتأخير زكاة الفطر عن يوم العيد لا يجوز عند جماهير أهل العلم، بل ذهب بعض أهل العلم إلى عدم جواز تأخيرها عن الصلاة، وأما تأخيرها بعد يوم العيد، فلا يجوز.

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة: يجب على الجمعية صرف زكاة الفطر للمستحقين لها قبل صلاة العيد، ولا يجوز تأخيرها عن ذلك؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر بأدائها للفقراء قبل صلاة العيد، والجمعية بمثابة الوكيل عن المزكي، وليس للجمعية أن تقبض من زكاة الفطر إلا بقدر ما تستطيع صرفه للفقراء قبل صلاة العيد. اهـ.

والقول بعدم جواز التأخير هو المفتى به عندنا، وبعض الفقهاء نقل عليه الإجماع. قال صاحب عون المعبود: وَأَمّا تَأْخِيرُهَا عن يوم العيد فقال ابن رَسْلَانَ: إِنَّهُ حَرَامٌ بِالِاتِّفَاقِ لِأَنَّهَا زَكَاةٌ فَوَجَبَ أَنْ يَكُونَ فِي تَأْخِيرِهَا إِثْمٌ، كَمَا فِي إِخْرَاجِ الصَّلَاةِ عَنْ وَقْتِهَا. اهــ.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:14 AM
  • الظهر
    11:20 AM
  • العصر
    02:38 PM
  • المغرب
    05:06 PM
  • العشاء
    06:36 PM