نية صيام النفل عند أذان الفجر أو في النهار - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نية صيام النفل عند أذان الفجر أو في النهار
رقم الفتوى: 427621

  • تاريخ النشر:الخميس 23 محرم 1442 هـ - 10-9-2020 م
  • التقييم:
670 0 0

السؤال

نسيت نية الصوم أول المحرم، ولم أتذكر إلا عندما كان يؤذن للصبح، فهل أصوم ذلك اليوم، ويكون صحيحًا أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج في صيام النفل أن يُنوى الصيامُ عند أذان الفجر، أو بعده في النهار، وقبل الإقدام على أي شيء من المفطرات؛ وذلك لما رواه مسلم، وغيره عن عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ -رَضِيَ اللهُ عَنْهَا- قَالَتْ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ يَوْمٍ: "يَا عَائِشَةُ، هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ؟" قَالَتْ: فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَا عِنْدَنَا شَيْءٌ، قَالَ: "فَإِنِّي صَائِمٌ...

قال النووي في شرح مسلم: وَفِيهِ دَلِيلٌ لِمَذْهَبِ الْجُمْهُورِ: أَنَّ صَوْمَ النَّافِلَةِ يَجُوزُ بِنِيَّةٍ فِي النَّهَارِ قَبْلَ زَوَالِ الشَّمْسِ. اهـ.

وعليه؛ فإذا كان صيامك لأول محرم نويته نافلة، وليس عن فرض -كنذر، أو قضاء رمضان-، فإن صيامك صحيح.

وأما إن كان عن فرض -كقضاء رمضان، أو عن نذر-، فإنه لا بد له من النية في الليل، وانظر الفتوى: 330559

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:18 AM
  • الظهر
    11:18 AM
  • العصر
    02:33 PM
  • المغرب
    04:59 PM
  • العشاء
    06:29 PM