الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام العاملين في شركات تصنيع الأدوية مع احتمالية استنشاقهم لبعض مواد التصنيع

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 ذو القعدة 1443 هـ - 14-6-2022 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 458980
78 0 0

السؤال

ما حكم صيام العاملين في شركات التصنيع الدوائي، مع احتمالية استنشاقهم لبعض البودرة، أو الكحول أثناء عملية التصنيع؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالواجب على أولئك العاملين الصيام في رمضان، ولا يجوز لهم الفطر؛ لما ذكر في السؤال من احتمالية استنشاق البودرة أو غيرها، والواجب عليهم حفظ صيامهم مما يفسده، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة: وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ، إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا. أخرجه أبو داود، والترمذي، والنسائي، وابن ماجه. فمنعه من المبالغة في الاستنشاق -مع أنها مشروعة في الأصل- خشية أن يدخل شيء من الماء إلى الجوف، قال ابن قدامة في المغني: نَهَى عَنْ الْمُبَالَغَةِ؛ حِفْظًا لِلصَّوْمِ. اهــ.

وإذا استنشق العامل منهم شيئًا من البخار المتصاعد من البودرة، أو غيرها من المواد الكيميائية، أو غيرها، فينظر: هل وصل باختياره أم لا؟ وهل له جرم، أم مجرد رائحة؟ وهل وصل إلى حلقه أم لا؟

وكل هذه تفصيلات لا بدّ من معرفتها للحكم على الصيام بالفساد أم لا.

والأصل صحة الصيام؛ فلا يحكم ببطلانه، إلا بشيء معلوم. وانظري الفتوى: 300304.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    03:14 AM
  • الظهر
    11:37 AM
  • العصر
    03:00 PM
  • المغرب
    06:28 PM
  • العشاء
    07:58 PM