الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاقة مرض البطانة المهاجرة بعدم الإنجاب
رقم الإستشارة: 100063

14421 0 607

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أجريت منذ أسبوع عملية استئصال أكياس دموية على المبيض، وبعد العملية قال لي الدكتور أن هناك التصاقات كثيرة في الحوض، وتم إزالة بعضها ولكن هناك الكثير، وقال لي بأن هذا المرض يسمى البطانة المهاجرة، وقد وصف لي أبر زولادكس لمدة ستة أشهر تحت الجلد، علماً بأني متزوجة منذ سنة ونصف وليس لدي أولاد، وأنا خائفة من عدم الإنجاب بسبب هذا المرض أو هذا العلاج؛ لأن هذه الإبر تمنع الحمل، فأفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ منى السيد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن دواء الزودولاكس Zoladex من الأدوية أو الهرمونات التي تعاكس هرمون الأستروجين، لذلك فهو يستخدم في الحالات أو الأمراض التي تنشط وتكبر بوجود هرمون الاستروجين، والأندومتيريوز أو داء البطانة المهاجرة هو مرض ينشط بوجود هرمون الأستروجين.

لذلك فإن أحد طرق العلاج الداعمة بعد إجراء الجراحة هي استخدام هذا الدواء لفترة، لتقليص حجم بقايا المرض التي لم تمكن إزالتها جراحيا، وكما تعرفين يا أختي الفاضلة بأنه لكل دواء فوائد ومحاذير، والقرار في إعطاء الدواء يكون عندما تكون الفائدة المرجوة منه أكبر من الضرر الذي يمكن أن يحدثه.

لذلك ففي وضعك فالأولوية هي لمحاولة علاج المرض الموجود الآن وتقليص حجمه حتى لو ظهرت بعض الأعراض الغير مرغوبة، فهي ستزول إن شاء الله كلياً بعد إيقاف الدواء، وهي محاولة كما قلت لك، فالأندومتيروز من الحالات التي يصعب التنبؤ باستجابتها للعلاج، فقد تكون من الدرجة الشديدة وتستجيب للعلاج، وقد يكون العكس من الدرجة الخفيفة ويتطور.

والمهم أنه مرض سليم، أي لا يتحول إلى خبيث أبداً -بإذن الله- وتكون المشكلة فيما يتركه من تأثيرات على حدوث الحمل في السيدة لأسباب كثيرة، منها وجود الالتصاقات في الحوض، لذلك فما يجري عادة هو محاولة إزالة الالتصاقات قدر الإمكان، وإعطاء الأدوية التي تضعف من نشاط المبيض ومن ثم إيقافها والمراقبة لفترة، فإن حدث الحمل فمعنى ذلك أن الاستجابة كانت جيدة، وإن لم يحدث الحمل فهنا يتم اللجوء إلى البدائل الأخرى المتوفرة في المساعدة على الإنجاب وأهمها أطفال الأنابيب بعد فترة وحسب رغبة الزوجين، نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بكرمه ولطفه بالشفاء العاجل، وأن يرزقك الذرية الصالحة التي تقر بها عينك.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:05 AM
  • الظهر
    11:26 AM
  • العصر
    02:51 PM
  • المغرب
    05:27 PM
  • العشاء
    06:57 PM