الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنشيط المبايض واللجوء إلى الحقن المجهري للتمكن من الإنجاب
رقم الإستشارة: 2101675

4725 0 414

السؤال

تم إجراء الحقن المجهري مرتين، ولكن دون نتيجة؛ حيث لم يستمر الحمل إلا 15 يوماً بعد الحقن، والآن عمري يقارب الـ (40)، حاولت مرة أخرى من خلال التحاليل، ولكن رفض الطبيب إجراء العملية؛ وذلك لعدم وجود تبويض؛ لارتفاع نسبة الهرمون في الدم، كما لابد من إجراء فتح للزوج؛ حيث أن الحيوانات المنوية بالداخل، ولا تستطيع الخروج لعيب خلقي لديه، فهل من سبيل لأن أرزق بطفل أم لا أخاطر بعمل أي عمليات؟ وهل هناك حل آخر غير الحقن المجهري؟

شكرا لسعة صدركم والسلام عليكم، مع وافر الشكر والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آمال حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعادة وقبل إجراء تنشيط المبايض يتم إجراء تحليل لهرمون Fsh وذلك لمحاولة تقدير استجابة المبيضين.

فإن كان أقل من 15 فهنا نحصل على استجابة جيدة، أما إن كان بين 15 - 25 فهنا الاستجابة تكون متوسطة، أما إن كان فوق 25 فستكون الاستجابة ضعيفة، وفرص الحمل قليلة جدا، والعلم عند الله.

لذلك فحسب قيمة التحليل عندك، فإن كانت مرتفعة جداً، فقد يرى الطبيب أن من الأفضل عدم إعادة التنشيط الآن، ولكن هذا لا يعني أن لا تحاولي ثانية، بل يمكن إعادة التحليل في دورة قادمة في اليوم الثاني أو الثالث من نزول الدم، فإن كان مرتفعاً ولكن بشكل قليل أو متوسط، فهنا ولمعرفة مخزون المبيضين بشكل أدق والتأكد من عدم حدوث قصور مبيضي نقوم بإعطاء الكلوميد حبتين في اليوم من اليوم الخامس للدورة إلى اليوم التاسع، ومن ثم في اليوم العاشر نقوم بمعايرة هرمون ال Fsh فإن بقي مرتفعاً أو ازداد ارتفاعه، فهنا وللأسف لن ينفع العلاج بالإبر من أجل إجراء أطفال الأنابيب.

أما إن انخفض فهنا يكون المخزون في المبيضين مازال جيداً ويمكن إجراء محاولة آخرى لتنشيط المبيضين بالأبر، وبالتالي إعادة محاولة أطفال الأنابيب في هذه الحالة.

أنصحك بأن لا تيأسي، فلا يمكن من تحليل واحد فقط إعطاء القرار النهائي في مثل حالتكما، ولابد من إعادة التحليل، وإجراء تحليل مخزون المبيضين، وعليك بالاستمرار بالمتابعة مع مركز مختص في هذه المعالجات.

نسأل الله عز وجل أن يرزقك ما فيه الخير لك في دينك ودنياك.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:10 AM
  • الظهر
    11:22 AM
  • العصر
    02:44 PM
  • المغرب
    05:16 PM
  • العشاء
    06:46 PM