الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الحمل بسبب الأكياس
رقم الإستشارة: 2104124

5654 0 532

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ تسع سنوات، ولم يحدث حمل إلا بعد ست سنوات، وكان السب بطانة الرحم المهاجرة، وعملت عملية منظار، وعادت مرة أخرى، وأخذت إبراً ولم أستفد شيئاً، وبعد ست سنوات – والحمد لله - رزقت بولد، وبعده حملت وأسقطت، ومنذ سنة لم أحمل مرةً أخرى! وذهبت إلى الطبيبة، وعملت لي سوناراً، ووجدت أكياس الشوكلاتة عادت وحجمها 8 سم، فماذا أفعل؟ جزاكم الله عني ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم هيثم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن وجود أكياس الاندومتيريوزس بمثل هذا الحجم يستدعي العلاج، ويحب عدم تركها، والعلاج هو دوائي وجراحي وبطرق مختلفة، حسب ما يراه الطبيب مناسباً للحالة.

يمكن استعمال بعض الأدوية التي تؤدي إلى تقليل نشاط المرض، وهذه الأدوية تقلل من نشاط المبيض ومن نشاط الأكياس، لكنها لا تزيل الأكياس، ثم بعد ذلك تجرى عملية استئصال لهذه الأكياس، ويستمر بعدها العلاج الدوائي ليبقى المرض هاجعاً، ثم يتم إيقاف العلاج، فقد يحدث الحمل بعدها بشكل تلقائي، وهذا احتمال بالطبع .

كما يمكن بعد أن يهجع المرض ويخف بالعلاجات السابقة - إن لم يحدث الحمل تلقائياً - أن يتم اللجوء إلى الوسائل المساعدة على الإنجاب، مثل الحقن داخل الرحم، أو أطفال الأنابيب، بعد التأكد من أن باقي التحاليل عندك وعند زوجك طبيعية.

وعليك التحلي بالصبر والروية، فحالات الاندومتيريوزس قد تأخذ وقتاً في العلاج، وقد لا تكون الاستجابة كاملة؛ لأن هنالك عوامل كثيرة في الاندومتيريوزس غير الأكياس تؤثر في قدرة السيدة على الإنجاب.

نسأل الله العلي القدير أن يشفيك ويعافيك، ويرزقك الذرية الصالحة التي تقر بها عينك.


مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:08 AM
  • الظهر
    11:23 AM
  • العصر
    02:46 PM
  • المغرب
    05:19 PM
  • العشاء
    06:49 PM