الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضعف التركيز وآلام العظام والعزلة، هل هي من آثار العادة السرية؟
رقم الإستشارة: 2126956

19919 0 521

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا آسف على جرأتي، ولكنها مشكلة تجعلني أفكر بالانتحار.

لقد مارست العادة السرية منذ الصف الثاني الثانوي، وأنا الآن في السنة الثالثة في الكلية، وقد كنت أسمع أن هذه العادة لها أضرار، ولم أعرف ما هي، ولكني أعرفها جيدا الآن؛ لأني مصاب بها، فأنا لا أستطيع المذاكرة بسبب آلام ظهري التي أشعر بها في كل مكان من ظهري، وآلام مفاصلي، وآلامي النفسية التي تجعلني أفكر بالموت في كل دقيقة، وأيضا الإحساس ببرودة الأطراف في كثير من الأحيان، مع الإحساس بأن أشواكا تطعن يدي، مع العلم أنني قد توقفت عنها منذ شهرين، ثم وقعت فيها وأنا نائم 3 مرات؛ حيث إن نومي ثقيل، ولا أشعر إلا وقد فعلتها، بالله عليكم أدعوا الله لي، وكم ستستغرق آلام العظام حتى تزول؟
وهل هناك حالات كانت مثلي ثم تحسنت؟

أرجوكم صارحوني بالحقيقة، فأنا الآن لا أحب أن أرى أحدا، أو أن أكلم أحدا، ولا أستطيع المذاكرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أود أن أنهنئك لإقلاعك عن ممارسة العادة القبيحة السرية، فهي فعلاً عادة سيئة وخبيثة.

الأعراض التي تعاني منها من ضعف في التركيز، وعدم القدرة على المذاكرة، وآلام الظهر، وآلام المفاصل، هذه كلها لا يمكن أن نقول إن سببها العادة السرية، العادة السرية نعم لها مضار نفسية، ومضار جسدية، لكنها لا تسبب آلام المفاصل -كما يعتقد بعض الناس-، ربما تكون قد سمعت عن هذا الموضوع، ومن خلال ما نسميه بالأثر الإيحائي بدأت تحس بهذه الآلام، أو ربما يكون هنالك سبب طبي آخر لها.

فأنا أنصحك بأن تذهب إلى طبيب أمراض الباطنية، وتقوم بإجراء بعض الفحوصات، افحص الدم، وكذلك فحص ترسيب الدم، وفحص الرطوبة في الدم، هذه فحوصات بسيطة ومعروفة، -وإن شاء الله تعالى- نطمئن عليك من خلال هذه الفحوصات.

أكرر مرة أخرى: العادة السرية مضرة، لكنها لا تسبب كل هذه الأعراض التي ذكرتها، هذا الكلام أنا أقوله لك من منطلق الأمانة العلمية، وإن كنتُ أريد أن أرعبك وأنفرك أكثر عن العادة السرية لقلت لك إن هذه الأعراض كلها منها، لا، هذه الأعراض فيها جزء لا يمكن أن نفسره من خلال هذه الممارسة.

ضعف التركيز نعم هذا ربما يحدث نتيجة للعادة السرية، وكذلك افتقاد الدافعية، والشعور العام بالقلق، هذا يحدث كثيرًا مع العادة السرية.

أنا أعتقد أيضًا أنه ربما يكون لديك مزاج اكتئابي، وأنت حاولت أن تقرن الأحداث، وهذا أمر جيد، حاولت أن تجد صلة ما بين حالتك النفسية والجسدية في الوقت الحاضر وممارسة العادة السرية، ربما يكون الرابط من قبيل الصدفة، ربما يكون أن بعض الأعراض هي فعلاً ناتجة من العادة السرية، لكن أعراض أخرى غير ناتجة عن العادة السرية.

بعد أن تتأكد من أن الفحوصات سليمة -وهذا هو الذي نتوقعه- هنا أقول لك: يجب أن تقوم بممارسة تمارين رياضية، ابدأ بمستوى بسيط، مثلاً المشي لمدة ربع ساعة في اليوم لمدة يومين أو ثلاثة، بعد ذلك ارفع المعدل، يمكن أن تلجأ إلى الجري، أو أن تمارس أي رياضة أخرى مناسبة، هذا فيه فائدة كبيرة لك جدًّا.

ثانيًا: يجب أن تنظم وقتك، تنظيم الوقت هو أفضل وسيلة للنجاح والإنجاز، خصص وقتا للراحة، وهذا -إن شاء الله تعالى- يُبعدك عن النوم لفترة طويلة، مارس الرياضة -كما ذكرنا-، صلواتك يجب أن تكون في وقتها، التواصل الاجتماعي مهم جدًّا، أن تروح عن نفسك بأي شيء طيب، أن تشاهد برامج جيدة في التلفاز، هذه كلها -إن شاء الله تعالى- آليات تعطيك ثقة كبيرة، وستجد أن هذه الأعراض قد اختفت.

أنا أود أن أنصح لك بدواء بسيط جدًّا -إن شاء الله- سوف يفيدك، الدواء يعرف تجاريًا باسم (دوجماتيل), ويعرف علميًا باسم (سلبرايد), ابدأ في تناوله بجرعة كبسولة واحدة في اليوم لمدة شهرين، ثم توقف عن تناوله، هذا الدواء يزيل القلق والتوتر، ويحسن المزاج -إن شاء الله تعالى-.

بالنسبة لآلام العظام: كما ذكرت لك إجراء الفحص ضروري، -وإن شاء الله- سوف تزول.

وانظر أضرار هذه العادة السيئة: (38582428424312 - 260343)، وكيفية التخلص منها: (227041 - 1371 - 24284)، والحكم الشرعي للعادة السرية: (469- 261023 - 24312).

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:54 AM
  • الظهر
    11:48 AM
  • العصر
    02:58 PM
  • المغرب
    05:22 PM
  • العشاء
    06:52 PM