الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنا حامل فهل من طريقة لإدارة رأس الطفل إلى الأسفل؟ وهل المشي مفيد؟
رقم الإستشارة: 2127429

153683 0 687

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

سؤالي هو: أنا حامل في الأسبوع السادس والثلاثين -أي في الشهر التاسع- ورأس طفلي ما زال في أعلى البطن, هل من طريقة لإدارة رأس الطفل إلى أسفل البطن؟ علما أن هذا هو حملي الأول, وفي الشهرين السادس والسابع كان رأس الطفل أسفل البطن, كما أن حركته في الوقت الحالي جيدة, وأكثر من عشر حركات في اليوم.

هل المشي جيد في هذه الفترة في حال كون رأس الطفل أعلى البطن؟
وهل يمكن أن يساعد المشي على إدارة رأس الطفل؟
وإذا كان مفيدا فما معدل المشي في اليوم ساعة أم نصف ساعة؟
سلامي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Russul حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القاعدة هي: أن وضع الجنين في الرحم عادة ما يثبت بعد بلوغ الحمل 36 أسبوعا, فبعد هذا العمر يصعب على الجنين أن يغير وضعه؛ لأن حجمه يكون كبيرا نسبة لكمية السائل الأمنيوسي حوله, ومع ذلك ففي بعض الحالات النادرة قد يتمكن من أن يغير وضعه.

ومن الممكن أن تتم الولادة الطبيعية بشكل سليم في حال كان رأس الجنين في الأعلى, وذلك في حال كان طرفاه السفليان بوضعية مناسبة, وكان وزنه متوسطا, وبنفس الوقت كان حجم الحوض عند الأم جيدا.

وحديثا أصبح الكثير من الأطباء والأمهات يحبذون اللجوء إلى العملية القيصرية عندما يكون الرأس في الأعلى, حتى لو توافرت الظروف للولادة الطبيعية, والقرار يجب أن يتم اتخاذه بشكل مشترك من قبل الأم والطبيبة.

ويمكن في بعض الحالات أن يتم تدوير رأس الجنين وإنزاله للأسفل من قبل الطبيبة, وهذا يتطلب بعض الشروط, منها ما يتعلق بحالة الأم, ومنها ما يتعلق بالحمل نفسه, كما يتطلب أن تكون الطبيبة ذات خبرة بعملية لف الجنين في البطن, ويجب أن تتم عملية التدوير في المستشفى, وتحت مراقبة جهاز قلب الجنين, أو التصوير التلفزيوني.

إن المشي لا يفيد في تدوير رأس الجنين, أو إنزاله للأسفل, وبالعكس فهو قد يزيد ثبات الرأس في الأعلى, ولا توجد طريقة أو وضعية يمكن للسيدة اتباعها, وتكون مضمونة, تؤدي إلى نزول الرأس للأسفل, لكن البعض لاحظ بأن وضعية السجود قد تساعد في بعض الحالات في تدوير الرأس للأسفل مع عدم وجود ما يثبت ذلك عمليا.

بشكل عام يمكنك البدء بالمشي عند إكمال الحمل 37 أسبوعا؛ لأن الجنين بعد هذا العمر يكون ناضجا تماما, ولا خوف من الولادة, أما قبل هذا العمر فقد تكون الرئتان غير ناضجتين بعد.

نسأل الله عز وجل أن يكمل لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ام محمود

    صح

  • فلسطين المحتلة ععععع

    شكرآ على هذا التوضيح .

  • الجزائر ام محمد

    انا ايضا وضع راس الطفل بالاعلى و الطبيبة نصحتني بان انام على جانب الايسر بالاضافة لكثرة شرب الماء و المشي مدة ساعة وقرات في كتاب ان السجود يساعد و السباحة ايضا لانها تخلق حيز للطفل بالاضافة للدعاء ففي الاخير هناك اطفال من يعودون الى وضعهم السابق بعد الدوران وهذا راجع لحجم البطن ووزن الطفل ايضا يعني كل شيء بيد الله سبحانه



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:15 AM
  • الظهر
    11:19 AM
  • العصر
    02:37 PM
  • المغرب
    05:04 PM
  • العشاء
    06:34 PM