الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بألم أسفل البطن من الجانبين يختفي بعد فترة بسيطة ما تفسيره؟
رقم الإستشارة: 2154918

135304 0 728

السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.

أنا متزوجة منذ شهرين فقط، ومنذ يومين بدأت أشعر بألم أسفل بطني على الجانبين، وألم أسفل ظهري، الألم يشبه النغز المفاجئ، ويختفي بعد فترة بسيطة، مع العلم أن دورتي منتظمة -والحمد لله- وبعد الجماع أشعر بانقباضات بسيطة أسفل بطني، وليس هنالك إفرازات مهبلية، فما هو هذا الألم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

في البدء نبارك لك زواجك, ونسأل الله العلي القدير أن يكتب لك فيه كل الخير, ونرحب بتواصلك مع الشبكة الإسلامية.

بما أن الدورة الشهرية عندك منتظمة, ولا توجد إفرازات غير طبيعية, وبما أن الألم لا يستمر طويلاً, بل يختفي بعد فترة بسيطة -كما ذكرت- وهو كالنغز في الجانبين, فكل هذه تعتبر مؤشرات على أن لهذا الألم علاقة وثيقة بالدورة الشهرية وبنشاط المبيضين, أي أنه ناجم عن تطور البويضات وتغير حجمها، وعن الهرمونات المفرزة منها.

وكل ذلك حسب الوقت من الدورة الذي يحدث فيه الألم, فإن كنت بعد الطهر بأسبوع تقريباً, فإنه غالباً بسبب حدوث التبويض, حيث ينفتح جراب البويضة وتتسرب السوائل التي تكون بداخله إلى جوف البطن في الجانبين، أما إن كان الألم يحدث قبل موعد نزول الدورة بأيام قليلة, فإنه غالباً يكون ناتجاً عن احتقان في المبيضين، وتشنج الرحم, بسبب بلوغ الهرمونات ذروتها قبل نزول الدورة, وأيضاً بسبب إفراز بعض المواد الكيماوية من بطانة الرحم، والتي تكون قد تسمكت, وهي التي تسبب التقلصات.

أما الألم أو التقلصات التي تحدث بعد الجماع, فسببها وجود مادة مقبضة للعضلات الملساء في السائل المنوي، تسمى (البروستاغلاندين) وهي تماثل المادة التي تستخدم في الحمل من أجل تحريض المخاض (الطلق الصناعي) ومع أن تركيز هذه المادة يكون قليلاً جداً في السائل المنوي, إلا أن بعض النساء يكون الرحم لديهن حساساً جداً لهذه المادة, فتحدث لديهن تقلصات رحمية بعد الجماع, ويبدو بأنك منهن.

لا ضرر من هذه الآلام في حال لم تكن السيدة حاملاً؛ لأنها ستختفي بسرعة وبدون علاج, وهي لا تدل على وجود مشكلة عند السيدة، لكن إن حدث حمل فيجب عليك أن تحذري, ويجب أن يتم الجماع مع استخدام الواقي الذكري خلال فترة الحمل كلها.

في حال كانت هذه الآلام مزعجة, فيمكنك تناول حبوب (البروفين) قبل أو بعد الجماع مباشرة, فالبروفين يعاكس المادة التي تكون في السائل المنوي، ويمنع تأثيراتها.

ندعو الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائماً.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية فاطمه

    زوري الطبيب

  • تونس ibtissem

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
    أنا متزوجة منذ8 أشهر أعاني من ألام عند فترة الحيض وإزدادت بعد الزواج زرت الطبيبة في شهر الخامس فقالت لي عند ك بخل في البويضات فأعطتني serpafar و ormone 2 استعملتهما لكن بدون جدوى لم أحمل مع العلم ان دورتي كانت غير منتظمة الحمد لله اصبحت الآن منتظمة. وشكرا

  • مصر سلمي

    جزاكم الله خيرا



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:05 AM
  • الظهر
    11:26 AM
  • العصر
    02:51 PM
  • المغرب
    05:27 PM
  • العشاء
    06:57 PM