الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصاب والدتي فجأة ألم في كليتها ثم انتشر الألم في جسدها
رقم الإستشارة: 2285568

5815 0 175

السؤال

السلام عليكم.

أصاب والدتي وفجأة ألم في كليتها، ذهبت بها إلى دكتور مسالك بولية، وشربت (بريل) لأجل يهدأ وجع الكلى.

الدكتور بعد الكشفية كتب أدوية للكلى، مع تحليل دم وبول، وحمض البوليد وسكر صائم وفاطر، وأشعة تليفزيونية على البطن والحوض، وهدأ الوجع في اليوم الثاني.

بعد ذلك أصاب جسمها ورأسها ألم وثقل، وزغللة في العين، مما أضعفها عن المشي والرؤية، وصارت تنام كثيراً وتأكل قليلاً! وعندما نوقظها تشكو من خمول شديد.

كذلك صار لديها آلام رهيبة في كعب القدم، ووجع في سائر جسمها ورأسها، فنرجو تشخيص حالتها وما العلاج لها؟ وأي تخصص نذهب بها إليه؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نسأل الله لها الشفاء، لا بد من فحص البول وزراعته للتأكد من عدم وجود التهاب بالبول أو الكلى، ويمكن أن يتسبب الالتهاب الشديد في أعراض مماثلة، وخاصة عند كبار السن.

لابد أيضاً من فحص الوالدة فحصاً كاملاً من قبل طبيب باطنية، وقياس الضغط والسكر والأملاح، ووظائف الكبد والكلى، وتصوير البطن بالموجات الصوتية، والتاكد من سبب الخمول وعدم القدرة على الحركة إذا كانت الوالدة تعاني بشدة فمن الأفضل زيارة مركز طوارئ لإجراء الفحوصات الأولية، وفحص الوالدة والتأكد من الأسباب الأولية، ثم المتابعة مع طبيب المسالك، وطبيب الباطنية، وعلاج التهاب البول بمضاد حيوي مناسب إذا ظهرت علامته في الفحص.

مع تمنياتي لها بالشفاء العاجل.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:43 AM
  • الظهر
    11:26 AM
  • العصر
    02:24 PM
  • المغرب
    04:44 PM
  • العشاء
    06:14 PM