الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القولون والغازات والشعور بشيء في الشرج، فما تحليل ذلك؟
رقم الإستشارة: 2302212

26378 0 241

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة غير متزوجة، لدي نزول بسيط في منطقة فتحة الشرج، ألاحظه أثناء الوقوف، وكذلك كأن هناك شيئاً عالقاً في فتحة الشرج من الجهة اليمنى من الداخل، يضايقني أثناء الجلوس والنوم، ولا يوجد ألم ولا دم ولا حكة، ومنطقة الشرج من الخارج لا يوجد فيها أي شيء.

أعاني أيضا من القولون المزمن، ومن الغازات وانتفاخ البطن، لدرجة أنه يضغط على الأعضاء التناسلية، وأعاني من الإمساك والإسهال في بعض الأحيان، وعند التبرز -أعزكم الله- أحس أن البراز يميل إلى الجهة اليمنى أثناء الخروج، كذلك فإن الجهة اليمنى حول الشرج والمهبل أكبر قليلا من الجهة اليسرى، فهل ذلك له علاقة بالسمنة؟ لأن في هذه الفترة زاد وزني بشكل ملحوظ.

لا أستطيع مراجعة الطبيب؛ لأنني خجولة وأشعر بالإحراج، أرجو أن تفيدوني، لأنني قلقة جدا، فقد سمعت عن الأورام التي تصيب الشرج والمستقيم، أتمنى أن أجد الإجابة الكافية لجميع أسئلتي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ ندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا -يا ابنتي- لا علاقة لكل ما تشتكين منه بالسمنة، فالسمنة لا تؤدي إلى عدم تناظر في منطقة الشرج أو الفرج، والحقيقة هي أن شكواك غير واضحة, فأنت تقولين بأنك تشعرين وكأن شيئا عالقا في فتحة الشرج من الداخل, وبأن ذلك الشيء يؤدي إلى عدم الارتياح عند النوم أو الجلوس, وهذا يعني بأنه يجب عمل فحص شرجي، وذلك كخطوة أولى, فلا بديل عن ذلك, حتى لو بدت منطقة الفرج والشرج طبيعية من الخارج, كما يجب عمل فحص مجهري لعينة من البراز؛ وذلك للتأكد من عدم وجود آثار للدم فيه, فالدم في البراز قد لا يكون ظاهرا للعين، بل قد يكون خفيا.

وبالطبع -يا ابنتي- قد لا يكون لديك أي مشكلة على الإطلاق, أو قد تكون المشكلة بسيطة جدا كالبواسير الداخلية، أو قد تكون ناتجة عن تشنج القولون والإمساك, لكن بنفس الوقت يجب الحذر, فقد تكون ناتجة عن أمر آخر مهم, كوجود جيب أو رتج أو كتلة أو غير ذلك, لذلك أنصحك بتجاوز حاجز الخجل، والتوجه إلى طبيبة مختصة لعمل فحص شرجي وفحص للبراز, وإن وجدت الطبيبة حاجة, فقد تقوم بعمل تنظير للمستقيم.

إن الطبيبة معتادة على فحص تلك المناطق، وهي أنثى مثلك، وستراعي ظروفك، وستقوم بفحص المنطقة المعنية فقط, وبطريقة غير محرجة لك, فاطمئني من هذه الناحية.

أسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:54 AM
  • الظهر
    11:48 AM
  • العصر
    02:58 PM
  • المغرب
    05:22 PM
  • العشاء
    06:52 PM