الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القلق والهلع والاكتئاب أتعبني، وتناولني للأدوية يقلقني!
رقم الإستشارة: 2478833

501 0 0

السؤال

السلام عليكم.
أنا مريض صاحب استشارات سابقة.

منذ ١٣سنة وأنا أعاني من حالة نفسية مصدرها القولون العصبي، ويصاحبه هلع مع خوف واكتئاب، أنا حاليا آخذ سيتالو برام ٢٠ ملجم، مع جرعتين دوجماتيل ٥٠ ملجم، مع تريبتيزول ٢٥ ملجم.

حالتي مستقرة مع هذه الجرعة لكني أريد أن أكون أفضل وأنتهي من هذا المرض الذي سبب لي مرض السكري والجلطة، تعبت! فأنا الأن عندي سكري، وزرعت شرايين تاجية، مع العلم جربت ميرتيماش لمده ٣ أشهر بدل تريبتزول وتعبت منه ولم أرتح ثم عدت لهذه الجرعة.

أريد أن أستشيركم من خلال قراءتي للمرض، هل أضيف كويتبايين٢٥ ملجم بديل لتربتيزول ٢٥ مجم أم ماذا؟ أو شيء داعم لهذا حتى أقضي على هذا المرض. وللأسف تعبت من الدكاترة، فكل واحد منهم يريد أن يفرض رأيه والوصفة التي يكتبها.

أنا قلق من الأدوية، تتعبني ولا أقدر أن أزاول عملي أو حياتي الطبيعية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أرحب بك في الشبكة الإسلامية، وأسأل الله لك العافية والشفاء.

أخي: من أهم الأشياء أن يعيش الإنسان دائمًا على الأمل والرجاء، وأن يسعى أن يعيش حاضره بقوة، ولا يأسى أبدًا على الماضي، لأن الماضي ضعيف وقد انتهى تمامًا وأصبح في خبر كان.

أخي: لا أريدك أبدًا أن تنظر إلى الجوانب السلبية في الحياة فقط، لا بد أيضًا أن تنظر إلى إيجابياتك، وأنا متأكد أنها كثيرة، لا بد للإنسان أن يسعى دائمًا لإعمال عقله وفكره من أجل التغيير الإيجابي. الاكتئاب -أخي الكريم- يُمكن أن يُعالج علاجًا معرفيًّا، بمعنى: أن يستبدل الإنسان كل فكر سلبي بفكر إيجابي، وهذا ليس خداعًا للنفس أبدًا، إنما هو حقيقة. كلُّ شيءٍ يُوجد ما يُقابله في هذه الدنيا، الشر يُقابله الخير -أخي الكريم- والحزن يُقابله السعادة والفرحة، والظلام يُقابله النور ... وهكذا.

فأريدك -أخي الكريم- أن تهزم هذا الاكتئاب هذه التوترات التي تعاني منها، من خلال: إعادة ترتيب أفكارك لتكون أكثر إيجابية.

وهنالك أشياء بسيطة جدًّا نعتبرها منهجية وأساسية وجوهرية لعلاج الاكتئاب: ممارسة الرياضة تأتي على رأس هذه المطالب، ويا أخي: أنت لديك مرض السكر، وقمتَ بزراعة الشرايين التاجية، فالرياضة مطلوبة في حالتك، والرياضة تُحسِّن الدافعية، وذلك بجانب استكمال الصحة النفسية وكذلك الجسدية.

فيا أخي الكريم: يجب أن تقوم ببرنامج مُلزم في الرياضة، رياضة المشي من أفضل أنواع الرياضات، وكما تُلاحظ أن الناس الآن أصبحت متجهة نحو الرياضة، لأنهم اكتشفوا أنه لا بديل للرياضة لتحسين الصحة.

تجنب السهر أيضًا، تجنّب النوم النهاري، واحرص على النوم المبكر والاستيقاظ المبكر، واحرص على صلاة الفجر في وقتها، وابدأ يومك من هذا الوقت.

أخي الكريم: أريدك أن تحب عملك، وتضيف إضافات مهنية إيجابية، التزم دائمًا بواجباتك الاجتماعية، لا تُقصّر في أي واجب اجتماعي، احرص على واجباتك الدينية، وتناول أدويتك. هذه هي الوصفة المثالية، والممكنة جدًّا، ممكنة التطبيق بكل سهولة.

الـ (كويتيابين Quetiapine) دواء جيد جدًّا لتحسين النوم، وإزالة التوترات، وداعم للأدوية المضادة للاكتئاب، فيمكنك أن تبدأ بـ 12,5 مليجراما -أي نصف حبة من الحبة التي تحتوي على خمسة وعشرين مليجرامًا- وبعد أسبوع مثلاً اجعلها خمسة وعشرين مليجرامًا، هذه قد تكون إضافة جيدة. وإذا لم تتحسّن -من حيث الناحية المزاجية ويتحسّن لديك النوم- يمكن أن تُوقف الكويتيابين وتُضيف بدله الـ (ترازودون Trazodone) والذي يُعرف علميًا (تريتيكو Trittico)، بجرعة خمسية مليجرامًا ليلاً، فهو جيد ومفيد وسليم جدًا بالنسبة للقلب.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وأسأل الله لك العافية والشفاء والتوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:05 AM
  • الظهر
    11:26 AM
  • العصر
    02:51 PM
  • المغرب
    05:27 PM
  • العشاء
    06:57 PM