الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجود آلام في الوجه والرقبة بعد عملية الجيوب، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2501796

617 0 0

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أرجو منكم المساعدة، فأنا أعاني من ألم بعد إجراء عملية الجيوب الأنفية، فعند الاستيقاظ كان لدي مشكلة عدم التوازن في الجسم، فقمت بعمل صورة رنين لرقبتي، وتبين أن لدي ديسكاً خفيفاً في الفقرة الخامسة والسادسة، وصداعاً في الجبهة، وارتباكاً، وكنت قبل إجراء العملية أعاني من توتر شديد، حتى بعد إجرائها.

كنت عند الاستيقاظ من النوم أدخن وكأنه سوف يغمى علي من التوتر والخوف، ولكن زال هذا التوتر مع الوقت، لكن اليوم عند الاستيقاظ من النوم رجعت الحالة، وهو ألم في الجهة اليمنى من وجهي، وغبش في الرؤية، وألم في الرقبة من الجهة اليمنى، وألم في الفك، واليد اليمنى أيضاً.

عملت فحوصات القلب، والسكر، والدم، والجيوب، والأذن، والغدة، وكلها سليمة، تعبت نفسيتي، أرجو المساعدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أنس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نلخص الشكوى في أن هناك جيوباً أنفية، وتم عمل عملية، وما زال لديك صداع أمامي في الجبهة، وربما شخير أثناء النوم، بالإضافة إلى ألم في الرقبة بسبب ديسك خفيف في الرقبة، بين الفقرات الخامسة والسادسة، وأنك مدخن، ولديك غباش وزغللة في الرؤية.

الجيوب الأنفية عموماً في حال وجود التهاب مزمن، أو حساسية، تؤدي إلى الصداع، خصوصاً عند السجود، ولذلك من المهم التعود على الاستنشاق بالماء المالح، مثل استنشاق الوضوء وفي وقته، أي 5 مرات في اليوم، من خلال إذابة ملعقة صغيرة من الملح في عبوة ماء 300 مل، والاستنشاق المتكرر بها حتى نهايتها في كل مرة، ولا مانع من استعمال بخاخ الأنف NASONEX مرتين في اليوم.

علاج الديسك الخفيف هو علاج تحفظي من خلال تناول الأدوية، والعلاج الطبيعي، وتجنب ثني الرقبة مع الجوال لساعات، من خلال ارتداء مثبت رقبة لين soft collar، لجعل الرأس والرقبة تنظر للأمام، خصوصاً في فترات التعامل مع الجوال والكمبيوتر.

بداية يجب ضبط مستوى فيتامين D، بأخذ حقنة فيتامين D3 جرعة 300000 وحدة دولية، أو جرعة 200000 وحدة دولية حسب المتوفر، ثم تناول كبسولات فيتامين D3 الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعياً، لمدة 12 أسبوعاً، مع الحرص على تناول مكملات غذائية، مثل حبوب المغنسيوم جليسيينات 500 مج بشكل يومي، لمدة شهرين أو أكثر، وهي موجودة في الصيدليات، وفي محلات المكملات الغذائية.

ولعلاج الديسك وآلام الرقبة والصداع، لا مانع من تناول كبسولات CELEBREX 200 M مرتين في اليوم، وكبسولات myolgen ثلاث مرات في اليوم، لمدة 10 أيام، ثم عند الضرورة بعد ذلك، والتعود على الاستحمام بالماء البارد، لما له تأثير في تنشيط الدورة الدموية.

ومن المهم الإقلاع عن التدخين، وقد تناولنا موضوع التدخين من قبل في استشارات كثيرة، وبينا مخاطر التدخين، وقلنا للمدخن إنك سوف تضطر في يوم من الأيام إلى التوقف عن التدخين جبراً وقسراً، لكن بعد فشل الرئتين، وتحول الحويصلات الهوائية إلى مجرد أنسجة مهترئة، لا تملك القدرة على تبادل الغازات، وستحتاج إلى القليل من الأكسجين فلا تملك الحصول عليه، في مرض يسمى COPD، أو مرض الانسداد الرئوي المزمن، ويمكنك العودة إلى تلك الاستشارات، والاستفادة من طرق الإقلاع عن التدخين، ومعرفة الكثير عن مخاطر التدخين، وإتخاذ قرار بالتوقف الآن عن التدخين، وليس بعد ذلك.

زغللة وغباش الرؤية لها علاقة بالتدخين، فالأولى الآن الإقلاع عنه، وقياس حدة الإبصار عند طبيب العيون، فقد تحتاج إلى نظارة طبية حال وجود قصر نظر، لكن من المهم الإقلاع عن التدخين، وفحص صورة الدم cbc، للتأكد من عدم وجود فقر دم، والذي يمثل أحد أهم أسباب الصداع، وزغللة العيون.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:08 AM
  • الظهر
    11:38 AM
  • العصر
    03:07 PM
  • المغرب
    05:50 PM
  • العشاء
    07:20 PM