الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الألياف في الرحم وأثرها على الحمل
رقم الإستشارة: 32139

8295 0 445

السؤال

اكتشفت أن لدي ليفان من الحجم الصغير في الرحم، فما هو العلاج اللازم؟ علماً بأن الطبيبة طلبت مني أن أحمل وأنا لا أريد، فأفيدوني؛ لأن حالتي النفسية سيئة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رولا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإن وجود الألياف في الرحم من الأمور الشائعة لدى النساء في مرحلة الإخصاب - أي في العشرينات والثلاثينات من العمر -، وذلك نظراً لقوة إفراز الهرمونات في هذه المراحل من العمر، وهناك ما نسبته (60%) من النساء لديهن ألياف في الرحم منهن من عانت منها إما بسبب نزيف الدورة الشهرية أو بسبب ضغط تلك الألياف على الأنسجة التي حولها، ومنهن من لم تحس بها بتاتا.

وطالما أن الألياف لديك صغيرة كما ذكرت فنصيحتي لك أيضاً كما نصحتك الطبيبة هي بالحمل، وذلك لسبب واضح وهو أن تلك الألياف قد تكبر بمرور الأشهر والسنوات، وحيث أن العلاج للألياف الكبيرة أو تلك التي تعطي أعراضا هو إزالتها جراحيا فعليك أن لا تصلي إلى تلك المرحلة إلا وقد أكملت بناء أسرتك بإذن الله تعالى.

والألياف هذه التي لديك لن تعيق الحمل ولا الولادة بإذن الله، ولا أرى داعيا لأن تكون الحالة النفسية لديك سيئة، فالألياف حميدة جداً وكثيرات حملن وأنجبن من غير أن تؤثر عليهن بشيء، وكثيرات عشن ومتن ولم يحسسن بها، فلم القلق إذن؟

نسأل الله تعالى بمنه وكرمه أن يديم عليك نعمة الصحة والعافية وأن يرزقك الذرية الطيبة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن



مواقيت الصلاة

حسب التوقيت المحلي لدولة قطر دولة أخرى؟
  • الفجر
    04:05 AM
  • الظهر
    11:26 AM
  • العصر
    02:51 PM
  • المغرب
    05:27 PM
  • العشاء
    06:57 PM