- عنوان الفقرة
- المعول عليه يعذب   
- رحمة الله عليك ما من خلق الله تعالى أحب إلي من أن ألقاه بصحيفته بعد صحيفة النبي صلى الله عليه وسلم من هذا المسجى عليه ثوبه   
- فذهبت أنا وأبو بكر وعمر ودخلت أنا وأبو بكر وعمر   
- فوالله ما بقي بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أحد أحب إلي من أن ألقى الله تعالى بصحيفته منك   
- أتبكين أو لا تبكين ما زالت الملائكة تظله بأجنحتهم حتى رفعتموه   
- فما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعت   
- قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن مظعون وهو ميت حتى رأيت الدموع تسيل على وجهه   
- أن أبا بكر قبل النبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت   
- قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم عثمان بن مظعون وهو ميت   
- إن التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب بعض الحزن   
- لا يجمع الله عز وجل عليك موتتين أبدا أما الموتة التي قد كتبت عليك فقد متها   
- التلبينة مجمة لفؤاد المريض تذهب ببعض الحزن   
- قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم   
- أنا وا رأساه فذهب فلم يلبث إلا يسيرا حتى جيء به محمولا في كساء فدخل علي