» » 11 - مشكلات الشباب الحلول المطروحة .. والحل الإسلامي » أ- الحكم الشـــــــرعي

تقديم بقلم: عمر عبيد حسنة االمقدمة
أولاً - التناقض بين القيم والمجتمع ثانياً - افتقاد الهويّة الذاتيَّة
ثالثاً - الجنس ومشكلاتـــه رابعاً- ضعف التعليم والثقافة والتخلف العلمي
الشّباب وقضية المرأة في ضوء الإسلام سادساً : افتقاد التربية على المسؤولية
سابعاً- افتقاد القدوة بمجالات الحياة ثامناً - ضعف أجهزة الإعلام ورعاية الشباب في التوجيه
بعـــض الحلـــول المــطروحــــــة 1- الاختلاط لحل مشكلة الجنس (1) 2- نشر الثقافة الجنسية
3- ملء الفراغ بالرياضة التربية الجنسية للشباب المسلم [ 1 ] هل يجيز الإسلام تدريس التربية الجنسية ؟ (1)
[ 2 ] نظرة الإسلام للجنس [3] ضوابط تربوية
أ- الضوابط الشخصية ب- الضوابط الاجتماعية
[ 4 ] الشــــذوذ الجنســـي وأسبابه أ- الحكم الشـــــــرعي
ب- آثار الشـــذوذ على المجتمـــع [ 5 ] عــلاج ظاهــرة الشـــذوذ
الحل الإسلامي في إعداد الشباب [ 1 ] الإعداد العلمي والعقلي
أ- الجوانب التي تهتم بها التربية العقليّة [ 2 ] الإعــداد الروحــي
أ- أسلمة موجهات الشباب الأساسية [ 3 ] الإعـــداد الجسمــي
[ 4 ] الإعـــداد الخُـــلقي [ 5 ] الإعداد المهني
[ 6 ] الإعــداد الســياســــي الخــاتمــــــــــــــــــــــــــــــــــة

لا شك في حرمة الشذوذ لأنه من الفواحش التي نهى الله عنها، وعن الاقتراب منها، فإذا كان الزنا حراماً لأنه علاقة غير شرعية بين رجل وامرأة، فإن العلاقة بين رجلين أو امرأتين جنسياً أبشع من ذلك، وقد استنكر القرآن ذلك مصوراً بشاعة جرمه: ((أتأتُون الذُّكران مِن العالمين. وتذرون ما خلق لكم ربّكم مِنْ أزواجكم بل أنتم قومٌ عادون )) [الشعراء: 165-166 ]، ويقول القرآن أيضاً ولوطاً إذ قال لقومه إنّكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها مِن أحدٍ من العالمين. (( أئنّكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر )) [العنكبوت:28-29]، ((إنّكم لتأتون الرجال شهوةً من دون النساء بل أنتم قومٌ مُسرفون )) [الأعراف: 80-81 ].

وقد لعن الرسول صلى الله عليه وسلم كما أشرنا في أحاديث متعددة مَنْ عمِل عمل قوم لوط، وكأنّه يحذّر الأمة أن تنتشر تلك الأمراض فيها.

1998-2020 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة