English| Deutsch| Français| Español

 قال معلى بن الفضل: كانوا يدعون الله تعالى ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ويدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم. 

فتاوى رمضان » فقه المعاملات » المضاربة » أحكام المضاربة (369)

 
رقـم الفتوى : 407344
عنوان الفتوى: ضوابط جواز شراء السيارات مرابحة عن طريق البنك
تاريخ الفتوى : 2019-11-17 / 17-11-2019

السؤال

تمويل السيارات بدخول البنوك كطرف للبيع. هل يعتبر ربا، أو هو بيعتان في بيعة، علما أن البنك يشتري السيارة من البائع، بعد تعهد المشتري بالشراء. أي أن الصفقة متفق عليها، قبل دخول البنك كطرف ثالث لتمويل الشراء. هل هناك تعامل حلال في مسائل التمويل؟

الفتوى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمعاملات التمويل البنكي ليس كلها ربا، وليست داخلة في بيعتين في بيعة، ولكن منها معاملات تمويل مباحة.

فإذا اشترى البنك السيارة بطلب عميله، بناء على مواعدة بينهما، ثم باعها له البنك بثمن مؤجل -في الغالب- مع ربح معلوم. فهذه المعاملة جائزة، بشرط أن يمتلك البنك السيارة، ويحوزها قبل بيعها للعميل، ويتحمل تبعة الهلاك قبل التسليم، ولا يشترط على العميل غرامة تأخير عند التأخر في السداد.

وراجع ضوابط المرابحة في الفتاوى: 264301، 334336، 223585.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » استخدام البرامج التي توقفت الشركة المنتجة لها عن تحديثها وبيعها
  » لا حق للمطلِّق في استرداد شيء من مهر طليقته السابق إن أراد الزواج بها مجددا
  » هل للزوجة الحق في طلب الطلاق بسبب سوء العشرة بعد توبة الزوج واستقامته

المزيد

مقالات ذات صلة