English| Deutsch| Français| Español

 قال عبد العزيز بن أبي رواد: أدركتهم يجتهدون في العمل الصالح، فإذا فعلوه وقع عليهم الهم أيقبل منهم أم لا 

فتاوى رمضان » فقه العبادات » الصيام » مقدمات في الصيام (342)

 
رقـم الفتوى : 39877
عنوان الفتوى: شهر شعبان كغيره تسعة وعشرين أو ثلاثين
تاريخ الفتوى : 2003-11-06 / 6-11-2003

السؤال

ما هو الحكم الشرعي لمن صام قبل المسلمين بيوم مدعيا أن شهر شعبان لا يتجاوز تسعة وعشرين يوماً، وهذا الشيء منتشر وواقع بين بعض الناس في نجران؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد قدمنا حكم تقدم رمضان بصيام يوم أو يومين على سبيل الاحتياط أنه من رمضان في الفتوى رقم: 13550.
أما ادعاء أن شهر شعبان لا يزيد على تسعة وعشرين يوماً فهذه دعوى باطلة بنص الأحاديث الصحيحة، ومنها ما رواه البخاري في صحيحه عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الشهر تسعة وعشرون ليلة، فلا تصوموا حتى تروه، فإن غم عليكم فأكملوا العدة ثلاثين.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » لا ضابط للقول بأنه لا حدَّ لأكثر وأقل الحيض
  » العمل في مشروع مُمَوَّل من دولة أجنبيَّة
  » لايقع طلاق مع الشك في النية

المزيد

مقالات ذات صلة