English| Deutsch| Français| Español

  سبحان الله! لا يخفى على سمعه خفي الأنين، ولا يعزب عن بصره حركات الجنين، العظيم في قدره، العزيز في قهره، العالم بحال العبد في سره وجهره 

    محور رمضان 1440 هـ   استراحة الصائم   وصايا صحية



كلوا واشربوا ولا تسرفوا

يقول الله تعالى: {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا} (الأعراف: 31)، تلك الآية من كتاب الله تعالى جمعت علم الغذاء كله في ثلاث كلمات.

فإذا جاء شهر رمضان المبارك، والتزم الصائم بهذه الآية، وتجنب الإفراط في الدهون والحلويات والأطعمة الثقيلة، وخرج في نهاية شهر رمضان الفضيل، وقد نقص وزنه قليلا، وانخفضت الدهون، فإنه سيكون في غاية الصحة والسعادة، وبذلك يجد في رمضان وقاية لقلبه، وارتياحا في جسده وعقله.

وأما إذا أفرط في الطعام والشراب، فإن ذلك يؤثر سلبا على صحته في رمضان وبعد رمضان، فعلى سبيل المثال: الكنافة والقطائف وكثير من الحلويات واللحوم والدسم تتحول في الجسم إلى دهون، وتسبب زيادة في الوزن، وتكون عبئا على القلب، وقد اعتاد الكثير من الناس على حشو بطنه بأصناف الطعام، ثم يطفئ لهيب المعدة بزجاجات المياه الغازية أو المثلجات، وهذا فيه أعظم الضرر على صحة الإنسان.

وقد أكد الباحثون أنه على الرغم من عدم التزام الكثير من المسلمين - للأسف الشديد - بقواعد الإسلام الصحية في غذاء رمضان، ورغم إسرافهم في تناول الأطباق الرمضانية الدسمة والحلويات، فإن صيام رمضان قد يحقق نقصا في وزن الصائمين بمقدار (2-3) كيلوجرامات، وفقا لعدد من الدراسات العلميّة.