يقول ابن القيم : السيادة في الدنيا ، والسعادة في العقبى ، لا يوصل إليها إلا على جسر من التعب 


محور الحج  »   الحج والعمرة شروط وجوب الحج والعمرة » حج المرأة (87)

 
رقـم الفتوى : 182213
عنوان الفتوى: هل يسوغ للمرأة ترك الحج والعمرة بسبب الاختلاط والزحام الشديدين
السؤال

حكم الحج والعمرة في هذا العصر الذي اختلفت فيه نوايا الناس في الذهاب إلى أداء هذه الشعائر العظيمة، وكثرت فيه الأمراض، وأستغفر الله لسؤالي ولكني من كثرة ما أرى من الزحام والاختلاط الشديدين بين النساء والرجال لدرجة قد يلمس أحدهم الآخر، يجعلني أتردد كثيرا في الذهاب إلى العمرة والحج ؟ ولكم جزيل الشكر.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاختلاف النوايا بل وفسادها، وكذلك وجود الاختلاط المشين من بعض الطائفين والطائفات بالبيت ـ لا يبرر الانقطاع عن الحج والعمرة. فإن بمقدور المرأة الصالحة أن تطوف من وراء الرجال وأن تعتزلهم قدر وسعها، وذلك هو السنة الشرعية في حقهن، وهو ما كلفهن الشرع به، وراجعي في ذلك الفتويين: 22542، 62315. ثم إن هذا وإن كان فيه مشقة، فإن الأجر يكون على قدرها، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة في أجر عمرتها: على قدر نَصَبِكِ ـ أو قال: ـ نفقتك. متفق عليه.

قال النووي: هذا ظاهر في أن الثواب والفضل في العبادة يكثر بكثرة النصب والنفقة. اهـ.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة