الحياة ثلاثة أيام : أمس ذهب بما فيه .. وغدا ً قد لا تدركه ..و اليوم فاعمل و اجتهد فيه .. 


محور الحج  »   الحج والعمرة » خصائص الحرمين الشريفين (9)

 
رقـم الفتوى : 272659
عنوان الفتوى: حكم من أخذ من حجارة الحرم ناسيا ولم يستطع إرجاعها لضياعها
السؤال

ما حكم من نسي في جيبه حصى من مزدلفة، وعاد لبلده ثم ضاعت منه ولم يستطع إرجاعها، هل عليه كفارة؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:         

 فأخذ حجارة, أو تراب من الحرم محل خلاف بين أهل العلم, فمنهم من قال بالحرمة ـ مع وجوب رد المأخوذ إلى الحرم ـ ومنهم من قال بالكراهة, وهناك قول بالجواز, وعلى كل فلا كفارة ولا إثم على من نسي بعض الحصا ـ المأخوذ من مزدلفة ـ فى جيبه لأن النسيان لامؤاخذة فيه؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه وغيره، وصححه الألباني. ويراجع المزيد  في الفتوى رقم: 147259, والفتوى رقم: 188937.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة