ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه