الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يا سيٍّد الناس

يا سيٍّد الناس
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:09/04/2008
  • التصنيف:شعر وأدب
  •  
3215 0 1218
فداك نفسي وأمي بل فداك أبي
يا سيد الناس فوق الناس أنت نبي
أشرقت في حلكة الأيام وانتشرت
سحائب النور أنداء لكل أبي
وطاف حولك ريان الهدى ألقا
بالوحي يصدع من قرآننا العربي
لم تنثن وعقول الجهل سادرة
تذود عن شرعة الإسلام كل غبي
فكنت أعظم ما في الخلق منزلة
وقد تجاوزت فوق الشأو والرتب
يا صاحب الخلق الأسنى مواهبه
يا أيها الطاهر المزدان بالأدب
ما نال مجدك إنسان ولا بلغت
سمو قدرك أقدار من النجب
ولن تطاولك الأغيار في شرف
فأنت أشرف بالإيمان والنسب
لأنت يا سيدي دين لأمتنا
ودينك الحق يجلو ظلمة الريب
وأنت بالحب شمس في ضمائرنا
أضأت أفئدة في ليلها الكئب
ذمُّ الدميم دليل أن شرعتنا
حقيقة الحق رغم الكيد والرهب
هذا (محمد) نور الحق مشعله
ما ضرَّهُ من رمى بالزيف والكذب
هو الذي ما غشى الدنيا إلى ترف
ولو أراد لقلنا للقلوب : هِبِي
لكنه جاء بالدين الذي ارتفعت
به المحامد وازدادت من القرَب
تطاول القزم والإسلام يحقره
وكعبة الله نادت كل منتسب
من طغمة الكفر أوغاد تناوئنا
وسوف نلهبها من وقدة الغضب
يا ألف مليون نفس في مواطننا
الدين قد ناله وغد لألف أب
ذودوا عن الصادق المصدوق وانتصروا
على الطغام فلا عهد لمحترب
سيألمون بما قالوا وما زعموا
ويصطلون من الأهوال واللهب
يا سيد الناس كل الناس راضية
أرضاك ربك بالرضوان والغلب
لأنت في دارة الدنيا نسائمها
وأنت في العين بين الجفن والهدب
صلى عليك حبيبَ الله خالقُنا
ياأحمد المصطفى الهادي إلى الأرب

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق

الأكثر مشاهدة اليوم

شعر وأدب

المقـامَــة الـنـَّبـويَّـــة

( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) صلى عليك الله يا علم الهدى واستبشرت بقدومك الأيامُ هتفت لك الأرواح من أشواقها وازينت بحديثك الأقلامُ ما أحسن الاسم والمسمَّى ، وهو النبي العظيم في سورة عمّ ، إذا ذكرته هلت الدموع...المزيد