الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الهجمات تمزق نسيج التعايش في النمسا

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:21/04/2002
  • التصنيف:حصاد الحدث
  •  
1128 0 356

أعربت الهيئة الدينية الإسلامية في النمسا عن قلقها البالغ بسبب تزايد اتصالات المسلمين التي تشكو من تلقِّيهم تهديدات وشتائم، منذ يوم الثلاثاء الماضي .
ودعت الهيئة المسلمين إلى عدم الرد على الاستفزازات التي يواجهونها وتفويت الفرصة على مثيريها، والتحلي بالصبر والشجاعة، وأوضحت كارلا آمنة بغجاتي ، الناطقة الصحافية باسم الهيئة ، تقول "إنّنا نريد الحوار بين الحضارات" رداً على المتحدثين عن " صدام الحضارات " تماشياً مع أطروحة الباحث الأمريكي صموئيل هنتنغتون .
ورغم أنه لم تُسجل حتى الآن وقوع اعتداءات عنيفة على مسلمين في النمسا؛ فإنّ الأجواء تبدو مشحونة.
إذ أكدت الهيئة الدينية الإسلامية أنها تلقت العديد من التهديدات الهاتفية في الأيام الأخيرة من جانب أشخاص غاضبين . وقالت المتحدثة "بالتأكيد فإنّ أحداً ( من مسلمي النمسا) لن يحلق لحيته أو يتخلى عن غطاء الرأس (الحجاب) لكننا مستعدون لكل حوار" على حد تعبيرها.
من جانب آخر أعلنت السفارة الأفغانية بفيينا، التي تمثل تحالف القوى الشمالية المعارضة لحركة طالبان ، أنها تلقّت سلسلة من التهديدات شديدة الحدّة في الأيام الماضية .
وتحدث الناشط النمساوي المسلم عمار شاكر عن إساءات تطال المسلمين في مدينة سالزبورغ النمساوية حيث يقطن.
وذكر شاكر أنّ المسلمين أصبحوا عرضة للمعاملة الفظة من قبل الموظفين في الدوائر العامة ، وأنّ الإهانات تلاحق النساء المسلمات في الطرقات .
وقال إنّ مسلمي سالزبورغ يُدينون بقوة الهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية، وأنهم وقفوا دقيقة صمت أمس الجمعة ، حداداً على الضحايا.
وخصصت كافة الصحف النمساوية مساحات واسعة للحديث عن الانعكاسات الداخلية في النمسا للكوارث التي شهدتها الولايات المتحدة ؛ على صعيد العلاقة مع أربعمائة ألف مسلم يعيشون في جمهورية الألب التي تتوسط القارة الأوروبية .
فتحت عنوان " بعد مكالمات التهديد: المسلمون يشدِّدون على الحوار" أوردت صحيفة " برسّه " المحافظة في عددها الصادر من فيينا أمس الجمعة ، شكاوى مسلمي النمسا من " النظرات الشريرة والعدوان المستتر " على حد تعبيرها، الذي بات يلاحقهم منذ أن بثت وسائل الإعلام مشاهد التفجيرات في نيويورك وواشنطن .
وفي الوقت ذاته نشرت صحيفة ستاندرد الليبرالية النمساوية تقريراً حمل عنوان " المرء يلاحظ النظرات : مسلمو النمسا يخشون توجيه الاتهامات التعميمية " .
وأوردت الصحيفة في تقريرها الموسع قلق المسلمين في النمسا من أن يكونوا ضحية للتفرقة والتمييز وإلصاق تهم الإرهاب بهم وبدينهم بشكل مشحون بالتطرف الأعمى .
وجالت الصحيفة في عدد من مساجد فيينا، ورصدت شعوراً بالمخاوف يجتاح المصلين وشكاوى من بوادر أزمة حادة تلقي بظلالها الكئيبة على التعايش الودي بين المسلمين وغيرهم في هذا البلد.
وأما صحيفة "سالزبورغر ناخريشتن" في عددها الصادر من مدينة سالزبورغ أمس الجمعة فنشرت تقريراً مثيراً للقلق عن الأزمة التي تكتنف مسلمي البلاد في الوقت الراهن، وذلك تحت عنوان " تهديدات ضد المسلمين: حداد وخوف بين الجمعيات الإسلامية في النمسا ".
خلال ذلك كانت وسائل الإعلام المرئية والمسموعة المحلية تبث التقارير التي تشير إلى إدانة مسلمي النمسا للهجمات في الولايات المتحدة ، وتكشف عن مخاوفهم في الوقت ذاته من ردود فعل متشنجة من شأنها أن تستهدف المسلمين ككل .
ونقل التلفاز النمساوي عدّة تقارير من مساجد فيينا، أظهرت إدانة الجمهور المسلم لهجمات التفجير .
كما استضافت محطات الإذاعة والتلفزة ناشطين مسلمين لاستطلاع آرائهم في التطورات الأخيرة وتوالت التحذيرات في ظل ذلك من خطورة إلقاء الدين الإسلامي والعرب المسلمين في قفص الاتهام.
وكانت الهيئة الدينية الإسلامية في النمسا قد أعربت في الأيام الماضية مراراً عن أسفها البالغ للحوادث التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية يوم الثلاثاء الماضي . وأكدت الهيئة ، التي تمثل أربعمائة ألف مسلم في النمسا، أنّ هذه الأعمال يدينها الإسلام بلا ريب ، ولا يمكن تبريرها في الشرع الإسلامي .
وقالت الهيئة في بيانات متلاحقة أنها تشاطر ذوي الضحايا أحزانهم ومصابهم ، ودعت إلى تعقب الجناة وإنزال حكم العدالة فيهم . لكنها فرّقت في الوقت ذاته بين تحقيق العدالة والرغبة في الانتقام الذي يؤدي إلى إشاعة الحقد ويحرض على ضربات انتقامية.
وأكدت الهيئة الدينية الإسلامية في النمسا أنّ " الإسلام لا يعرف فكرة الذنب الجماعي ، وينبغي إدانة الأحكام السلبية المبدئية الشاملة واستنكار إطلاق تعميمات بالاتهام".
ورحبت الهيئة بكافة الأصوات التي أعربت عن تعاطفها وأسفها العميق للحوادث التي ضربت نيويورك وواشنطن قيل أيام، وأدانت في المقابل كل من سارعوا إلى الحديث عن " صراع الحضارات " في أعقاب ذلك ، ورأت أنّ المطلوب حالياً وأكثر من أي وقت مضى هو تشجيع "حوار الحضارات" لتحقيق الأمن والسلام والتعايش.
كما أعلن العديد من المؤسسات الإسلامية النمساوية عن أسفها العميق للهجمات واسعة النطاق التي شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية مؤخراً.
وذكر المجمع الإسلامي الثقافي بالنمسا في بيان أرسل إلى وكالة "قدس برس" أنه يقف "إلى جانب كافة المؤسسات الإسلامية في أوروبا في شعورها بالصدمة العميقة لسلسلة الهجمات الإرهابية". وأضاف أنّ "كل الأحرار في العالم يواسون الضحايا الأبرياء وذويهم". وأعلن المجمع الثقافي الإسلامي أنه يدين "الإرهاب والعنف وقتل المدنيين الأبرياء، سواء وقف وراء ذلك أفراد أو مجموعات أو دول"، على حد تعبيره.

مواد ذات صلة



تصويت

قالوا: إذا أردت أن تسقط حضارة أمة فعليك بهدم الأسرة والتعليم وإسقاط القدوات وتشويهها، فما هي بنظرك أكثر تلك الوسائل أثرا ؟

  • إهمال التعليم
  • التفكك الأسري
  • تشويه الرموز والقدوات
  • لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

حصاد الحدث

700 قتيل مسلم في تفجيرات نيويورك

لم يشاهد «سال» البالغ من العمر 23 سنة منذ الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء قبل الماضي حين ودع شقيقه خارجاً باتجاه حي مانهاتن في نيويورك . وبعد زلزال الهجمات الجوية الذي هز الولايات المتحدة بعد أقل من ساعة على خروج سال، توجهت...المزيد