الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألقاب الفتيات في (الإنترنت)

ألقاب الفتيات في (الإنترنت)
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:03/10/2013
  • التصنيف:قضايا شبابية
  •  
21077 0 653

شبكة الإنترنت اختراع لا يقل أهمية وتأثيرا عن اختراع المصباح الكهربائي أو البنسلين أو غيرها من الاختراعات التي غيرت وجه العالم.
 
لا نتحدث هنا عن أضرار الشبكة العنكبوتية أو فوائدها، بل عن تأثيرها في واقعنا الاجتماعي؛ فمن المعروف أن شبكة الإنترنت أنشأت واقعا افتراضيا لا يقل حضورا وتأثيرا عن الواقع المعاش في العلاقات الاجتماعية. 

ولأن الشباب هم الفئة الأكثر استخداما للإنترنت اخترنا أن نتلمس معالم هذا الواقع لدى الفتيات مرتادات منتديات الشبكة العنكبوتية واخترنا أبسط أشكال الواقع الافتراضي للشبكة العنكبوتية وهو الأسماء والألقاب التي تختارها هؤلاء الفتيات والسبب أن الغالبية العظمى ـ إن لم يكن كل ـ مرتادات المنتديات يتخذن أسماء افتراضية؛ لأجل ذلك سعينا إلى البحث عن دلالاتها وسبب اختيارها وعلاقتها بالواقع المعاش لصاحبة الاسم الافتراضي. حاورنا عددا من صاحبات تلك الأسماء فكان هذا التقرير.

أم الشهداء: اختارت هذا الاسم لأنه يعكس طموحها وأمانيه ولكن الاسم لا علاقة له بواقعها الحقيقي.
لكن "روح المجاهد" ـ من الرياض ـ اختارت هذا الاسم لأنها تسعى لأن تمتلك همة المجاهد على الأقل في واقعها الأنثوي.
"لمع الأسنة" تقول: اخترت هذا الاسم لأنه يعكس اهتماماتي ورغبتي في نصرة هذا الدين ولو بالقليل، وطوحي بأن يكون قلمي في الدعوة والبيان صنو الأسنة البارقة في ميادين الفرسان .

وبعيدا عن ألقاب الجهاد والمجاهدين التي قد لا تلائم الفتيات تطالعنا "الطيف" ـ يمنية مقيمة في الرياض ـ والتي تتولى الإشراف على أحد المنتديات، واختارت هذا الاسم بالتشاور مع أمها مما جعلها أكثر تمسكا به، فقد عادت لاستخدامه بعد أن تخلت عنه لفترة وجيزة.
 "تقول الطيف": والدي كثيرا ما يناديني بهذا اللقب عندما يريد إظهار محبته لي، أو كنوع من التودد، وكذلك بعض أخوتي وبعض صديقاتي ممن عرفنني من بدايات اختياري لهذا اللقب ما زلن يفضلن مناداتي به.

أما "الروشان": فقد اختارت هذا الاسم لأنه يعكس حضارة عريقة ويمثل أحد معالم التراث في أرض الحجاز وله جمال ورونق خاص لا يضاهي".

"العندليب": من مكة المكرمة، اختارت الاسم الذي يعكس إحدى صفاتها بعد قصة ترويها بقولها: كان الفرع النسائي للندوة العالمية للشباب الإسلامي بمكة المكرمة يقيم حفلات للمراكز الصيفية بالإضافة إلى حفلات لتكريم الطالبات المتفوقات، وكنت أشارك في هذه الحفلات، وكان لصوتي صداه عند الحاضرات فأسمينني عندليب الندوة، وعرفت بهذا اللقب حتى صار البعض يناديني بالعندليب فاخترت التوقيع به في المنتديات.

"تفاحة": ـ من الدوحة ـ اختارت هذا الاسم بعد قصة قريبة من قصة العندليب ترويها فتقول: حينما كنت صغيرة كنت أحب التفاح كثيرا حتى إنني في إحدى المرات كدت أموت بسبب قطعة تفاح توقفت في حلقي ومن بعدها وأهلي ينادونني تفاحة أكثر مما ينادونني باسمي حتى صديقاتي في مدرستي ينادونني بهذا الاسم؛ لذلك حينما دخلت الإنترنت وسجلت في المنتديات تسميت به.

أسامي وأماني
كثير من الفتيات اخترن أسماء تعبر عن أمنياتهن.. فهذه الفجر المشرق من الرياض اختارت هذا الاسم لأنها تميل إلى التفاؤل وتسعى إلى أن يتعدى هذا الاسم عالمها الافتراضي على الشبكة العنكبوتية إلى واقعها المعاش.

أما "الفجر" فقد اختارت هذا الاسم حتى لا تكشف عن جنسها ولا يعرف أحد من أعضاء المنتدى أهي ذكر أم أنثى حتى لا تحدث أمور لا تحمد عاقبتها خاصة في المنتديات المشتركة بين الرجال والنساء، كما تقول.. وهي تلقي باللائمة على الفتيات اللاتي يخترن أسماء توحي بالميوعة من نوع: الدلوعة ـ كل الدلع ـ الناعمة ـ بنوته ـ الحب الدائم ـ العاشقة.. وهكذا.
و"الفجر" تحمل أيضا من اسمها الافتراضي نصيبا من الأماني، فهذا الاسم ـ كما تقول ـ يعكس طموحي بأن الفجر قادم لا محالة، وأن ليل الظلم سينتهي، وأن أمتنا بإذن الله سيكون لها الفجر المشرق القريب.

"بسنت": اختارت الانتساب إلى المنتدى الذي تشارك فيه واعتبرته مدينتها وبررت اختيارها لهذا الاسم بقولها: "البسنت" زهرة تنمو على ضفاف نهر النيل وأطمح أن أكون زهرة تسعد الآخرين وتريحهم.

وكذلك "بصمة الزمن" اختارت هذا الاسم كما تقول: أطمح أن أترك بصماتي في كل مكان كما ترك على الزمن بصماته؛ لذا وجدت نفسي في عالم الإنترنت أتطلع إلى تعويض ما فقدت وأصبح طموحي وضع بصماتي على الزمن.

"نقية": من الرياض، تقول: اخترت هذا الاسم لأنه يعكس المثاليات التي أتمنى أن أكونها وتذكيرا مستمرا بها خلال كتاباتي في المنتديات. كأني أقول لنفسي تذكري أن تكوني نقية في كتابتك وفهمك.

"همة راقية": من جدة، تسعى لأن تكون كذلك؛ ولذا اختارت هذا الاسم.
ومثلها "طير" من جدة أيضا، اختارت هذا الاسم لأنها تود أن تكون كالطير في حريته ووداعته وتوكله أيضا.

"براءة الأطفال": من القصيم، افتقدت كثيرًا براءة الطفولة في حياتها فسعت إلى تعويضها ولو بهذا الاسم.

عضة حزن:
تمر بعض الفتيات بتجارب مؤملة تلقي بظلالها على حياتهن.. بعض مرتادات منتديات الإنترنت تأثرن بما واجهنه من تجارب بالحياة فاتخذن أسماء توحي بالحزن أو الألم من هؤلاء:
"ونة خفوق": من تمير، فقد اختارت اسمها لأنها حسب قولها: فتاة توشحت بالحزن؛ فبسبب زيادة مقدار الطيبة في قلبي كسبت منه الهم الكبير أيضا.
وكذا "رحيل": من الطائف، تقول: اخترت هذا الاسم لأنه لقب مرتبط بقلبي يتعلق بعبث الماضي.

"حنين الذكريات": من الرياض، اختارت هذ الاسم لأنه يترجم ما تعانية حاليا.

أخيرا اسم حقيقي:
وأخيرا عثرنا على اسم حقيقي لمرتادة أحد المنتديات.. إنها "أم معاذ الجمعة" التي تقول: هذا لقبي الحقيقي واعتز به كثيرا؛ لا أحب التخفي خلف اسم مستعار فكثير من الناس يتلقب بما ليس فيه.
 

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق