الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حول مجمع الفقه الإسلامي الدولي .. ونشأته ونشاطه

248 0 30

مجمع الفقه الإسلامي الدولي ، من المؤسسات الإسلامية المهمة ، وله دور كبير في إصدار الفتاوى وتحديد حكم الدين في مستجدات الحياة . وقد تأسس المجمع بقرار صادر عن مؤتمر القمة الإسلامي الثالث الذي عقد في مكة المكرمة خلال الفترة من 19 إلى 22 ربيع الأول 1401هـ الموافق 25 إلى 28 يناير 1981م.
ويهدف المجمع إلى عرض الشريعة الإسلامية عرضا صحيحا وإبراز مزاياها وبيان قدرتها الفذة في معالجة المشكلات الإنسانية المعاصرة ، وعلى تحقيق سعادة الإنسان في الدنيا والآخرة وفق تصور شامل للإسلام بأصوله ومصادره وقواعده وأحكامه على أساس أن الفقه الإسلامي هو ثمرة تحكيم شريعة الله سبحانه في الواقع الإنساني بكل أبعاده .
وقد أصدر المجمع على مدى دوراته المتعاقبة منذ إنشائه الفتاوى والدراسات في مجالات البحوث والدراسات وأصول الفقه ، والفقه والفتوى ، ومن أهم الموضوعات التي تناولها المجمع في دوراته المختلفة وأصدر بشأنها التوصيات والمقترحات والفتاوي المناسبة : موضوعات علمية وتعاملية مختلفة ، مثل توحيد بدايات الشهور القمرية ، وحكم التعامل المصرفي المعاصر بالفوائد ، وأحكام النقود الورقية ، وتغيير قيمة العملة ، وتنظيم النسل وتحديده ، والإجهاض وأطفال الأنابيب ، وزكاة الأسهم في الشركات ، وزواج المسلمة من غير المسلم ، وموضوعات أخرى متنوعة ومتفرقة .
ومن المشروعات العلمية التي سعى المجمع إلى تنفيذها ، مشروع الموسوعة الفقهية الاقتصادية ، والتي شارك فيها عدد من العلماء والخبراء في الأمة الإسلامية ، حيث وزعت موضوعاتها على عدد من الفقهاء والاقتصاديين وتم التعاون بشأنها مع جهات الاختصاص في الجامعات ومراكز البحث في مجال الاقتصاد الإسلامي.
كما نفذ المجمع مشروع إحياء التراث ، وهو يهدف إلى إحياء طبع مصادر الفقه والأمهات للدارسين والباحثين والفقهاء .
ومن مشروعات المجمع : مشروع معلمة القواعد الفقهية ، ويقصد به جمع شامل للقواعد الفقهية مرتبة ترتيبا أبجديا ، بقطع النظر عن كون القاعدة كبرى أو فرعية ، وبقطع النظر عن المذهب القائل بأي منها ، مع الاهتمام برد كل قاعدة إلى مصدرها .
كما يصدر المجمع إثر كل مؤتمر سنوي مجلته السنوية التي تحتوي على البحوث التي عرضها أعضاء المجمع والمستكتبون من العلماء والخبراء على المؤتمر .
كما تضم القرارات والتوصيات التي يعتمدها مجلس المجمع بعد النظر والدراسة والمداولة .
أنشأ المجمع مكتبة تشتمل على عدد كبير من المصادر والمراجع في علوم القرآن الكريم والتفسير والحديث وشروحه وعلم الرجال ، والطبقات والسيرة النبوية ، والفقه ومذاهبه والأصول العامة والخاصة والاقتصاد والتاريخ ، والعقائد وعلوم اللغة العربية والمعاجم ، والطب الإسلامي.
كما يجري العمل على إثراء المكتبة وتزويدها بكل جديد في مختلف العلوم والمعارف ، وبالإضافة إلى الدورات المتعاقبة التي يعقدها المجمع سنويا والتي بلغت اثنتي عشرة دورة ؛ فإنه ينظم بين الفينة والأخرى الندوات والمحاضرات العلمية التي تتناول المستجدات الفقهية أو تعالج موضوعات علمية حديثة من الناحية الفقهية ، ومن هذه الندوات ، ندوة سندات المقايضة والندوة الطبية الفقهية وندوة الأسواق المالية ، وندوة للإجابة على استفسارات البنك الإسلامي للتنمية وندوة استخدام الحاسوب في العلوم الشرعية ، وندوة حول حقوق الإنسان في الإسلام ، والندوة الاقتصادية الفقهية ، حول قضايا العملة وغيرها من الندوات والمحاضرات وحلقات البحث العل

مواد ذات صلة



تصويت

فيروس كورونا أربك العالم كله، وفي الابتلاء به كثير من الدروس والعبر، فأي درس تراه أهم:

  • الأمر كله لله فعلينا أن نعلق القلوب به، ونعود إليه.
  • تقوية المنظومة الصحية في كل بلد.
  • أهمية النظافة والوقاية والأخذ بالأسباب.
  • أهمية التكاتف والتعاضد بين العالم كله للقضاء على مثل هذا الوباء
  • كل ما سبق