الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لبنان يجري مفاوضات لفسخ عقد موانيء مع دبي

  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:12/03/2001
  • التصنيف:اقتصاد ومال
  •  
545 0 189
قال وزير النقل والاشغال العامة نجيب ميقاتي يوم الاثنين أن لبنان يجري مفاوضات مع سلطة موانئ دبي لفسخ اتفاق تشغيل وادارة محطة للحاويات في مرفأ بيروت بقيمة 225 مليون دولار من دون أن يكشف أسباب ذلك.
وقال ميقاتي في اتصال هاتفي لرويترز "صحيح هناك مفاوضات لانهاء الاتفاق مع سلطة موانئ دبي بطريقة ودية ومن دون اللجوء الى التحكيم مع التمسك بالعلاقات الجيدة معهم."
وكانت سلطات موانئ دبي قد وقعت مع مرفأ بيروت في عام 1998 اتفاقا لتجهيز وادارة محطة حاويات لمدة 20 عاما بقيمة 225 مليون دولار.
وكان يفترض أن يبدأ العمل في المحطة في اكتوبر/ تشرين الأول الماضي لكن الاعمال التحضيرية توقفت في الشهر الذي سبق من دون ان تتقدم اي من الجهات المعنية بتفسير لذلك.
ورفض ميقاتي ان يكشف اسباب فسخ العقد قائلا "الأفضل عدم الكلام في الموضوع الان بانتظار انتهاء القضية حيث سيصدر بيان تفصيلي بشأنه."
لكن مصادر ملاحية في مرفأ بيروت قالت لرويترز أن من أسباب فسخ العقد انه منذ نهاية الحرب الاهلية التي عصفت بلبنان على مدى 15 عاما وانتهت في العام 1990 تتولى شركات تابعة للقطاع الخاص اللبناني عملية تحميل الحاويات وتنزيلها في مرفأ بيروت تحت اشراف ادارة واستثمار مرفأ بيروت. واضافوا ان لبنان لم يشر عندما اجرى المناقصة العالمية في العام 1998 الى اوضاع هذه الشركات التي تستثمر معدات بعشرات ملايين الدولارات في هذا العمل وهي تطالب الان بتعويضات لانهاء خدماتها.
قالت هذه المصادر أن سلطات موانئ دبي كانت قد فازت بالمناقصة في ذلك الحين بعد أن تقدمت بأسعار تقل بمائة دولار عن كل عملية تقوم بها بالمقارنة مع اقرب العروض التي تقدمت بها شركات أخرى.
وأضافت المصادر الملاحية أن من بين الأسباب التي أدت الى مطالبة سلطات موانئ دبي فسخ العقد ايضا ان حجم الاعمال للمحطة تراجع الى ما دون المستوى الذي كان عليه عندما جرى توقيع عقد المناقصة في عام 1998.
وكشف ايلي زخور رئيس الغرفة الدولية للملاحة في بيروت لرويترز ان حركة الحاويات في مرفأ بيروت بين صادر ووارد بلغت 267 الف حاوية في نهاية عام 2000 بتراجع بلغ حوالي 15 الف حاوية عن عام 1998. وقال ان سبب هذا التراجع يعود الى الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد والى حالة الركود المتواصلة التي لم يسجل خلالها النمو الاقتصادي اي تقدم في العامين الاخيرين.
وقال زخور "ان سلطات موانئ دبي قد ابلغت ادارة المرفأ عن عدم رغبتها في تنفيذ عقد المناقصة الذي فازت به في العام 1998 من دون ان تفصح عن الاسباب التي دفعتها الى اتخاذ هذا القرار المفاجئ مما دفع ادارة المرفأ الى اللجوء الى التحكيم حيث قدمت ملف خلافها مع سلطات موانئ دبي الى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت مطالبة بعطل وضرر يفوق 50 مليون دولار."
وقال زخور ان المفاوضات الجارية حاليا لانهاء النزاع تتضمن حلا يقضي بقيام ادارة واستثمار مرفا بيروت بشراء المعدات والاليات الموجودة حاليا لصالح سلطات موانئ دبي في بلد المنشأ ايرلندا والبالغ قيمتها حوالي 50 مليون دولار."
واعرب زخور عن ترحيب القطاع البحري بهذا الحل الذي قال ان الوزير ميقاتي يسعى اليه قائلا "في حال الاتفاق على هذا الحل ستقوم ادارة المرفأ باجراء مناقصة عالمية جديدة لادارة وتشغيل محطة الحاويات فقط."
واضاف "ان التوافق على هذا الحل سيمكن المحطة في فترة قصيرة لا تتجاوز ستة اشهر من تقديم خدماتها لشركات الملاحة العالمية."

مواد ذات صلة



تصويت

تعددت أسباب انحراف الأبناء في عصرنا، برأيك ما هو أبرز هذه الأسباب؟

  • التدليل والترف الزائد.
  • العنف والقسوة.
  • أصدقاء السوء.
  • وسائل التواصل المفتوحة.
  • غير ذلك.