الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اتفاق على مواصلة الحوار الفلسطيني بالقاهرة

اتفاق على مواصلة الحوار الفلسطيني بالقاهرة
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:16/06/2003
  • التصنيف:اخبار
  •  
603 0 266
وصف ممثلو وقادة الفصائل الفلسطينية لقاءهم مع الوفد المصري برئاسة نائب مدير المخابرات العامة المصرية اللواء محسن النعماني اليوم في غزة، بأنه كان إيجابيا، وأكدوا أنه تم الاتفاق على استمرار الحوار. لكنهم استبعدوا وقف المقاومة أو التوصل إلى هدنة مع إسرائيل في الوقت الراهن.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن الوفد المصري غادر غزة بعد الاتفاق على مواصلة الحوار في القاهرة بين فصائل المقاومة والسلطة الفلسطينية "في محاولة لإنقاذ خطة خارطة الطريق من الانهيار الكامل".

وأضاف المراسل أن الوفد المصري لم يقدم اقتراحا مفصلا لخطته السلمية ولكنه حاول التوصل إلى وقف لإطلاق النار لمدة ستة أشهر بهدف "إتاحة الفرصة للشروع في تنفيذ خارطة الطريق وليس بهدف القضاء على المقاومة". وأوضح أن الوفد المصري أكد على حق المقاومة.

من جهته أعلن إبراهيم أبو النجا سكرتير اللجنة العليا للفصائل الوطنية والإسلامية ونائب رئيس المجلس التشريعي الذي شارك في الاجتماع أن الجميع أكد أن الحوار سيبقى قائما "وفي نفس الوقت رفضوا مبدأ أن تكون الهدنة من طرف واحد ويجب أن يكون هناك التزام من قبل الإسرائيليين وأن يكون عليها شهود من قبل العالم".

وقد عقد رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس اجتماعا مع حركة فتح لاستجلاء موقف المقاومة، من أقرب الفصائل إلى السلطة، قبل أن يلتقي اليوم مع ثلاثة عشر فصيلا مقاوما على رأسها حركتا حماس والجهاد، بهدف مناقشة فرص التوصل إلى هدنة.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن عباس أعلن أنه "لا هدنة بدون ضمانات" في إشارة إلى المطالب الفلسطينية بإنهاء الحصار والتوقف عن سياسة الاغتيالات والإفراج عن المعتقلين. وأضاف المراسل أنه لا يوجد ما يشير إلى أن إسرائيل ستقبل بذلك "لكن مصادر أميركية تؤكد أنه في حال إعلان الهدنة ستوقف إسرائيل الاغتيالات".

الكنيست يؤيد شارون
وعلى صعيد ذي صلة أيد الكنيست الإسرائيلي بيانا من رئيس الوزراء أرييل شارون بأن التوصل إلى اتفاق سلام سيكون مستحيلا ما لم يحمل الفلسطينيون على "الجماعات المتشددة" التي تقف وراء الهجمات على الإسرائيليين.

وجاءت نتيجة التصويت 57 صوتا ضد 42 لصالح بيان شارون الذي أوضح أن هذا التصويت لن يشمل خارطة الطريق "التي لا تعتبر اتفاقا وإنما إطارا". وقال إنه سيطلب من الكنيست التصويت عندما "نكون قد توصلنا بعد مفاوضات شاقة إلى اتفاقات".

وأكد شارون مجددا في خطابه أمام الكنيست أن إسرائيل لن تعطي شيئا للفلسطينيين طالما استمر ما أسماه الإرهاب والعنف والتحريض على العنف.
وأضاف "لم نعد نريد كلاما ولكن حربا حقيقية وفاعلة" من الحكومة الفلسطينية الجديدة على منظمات المقاومة وبنيتها الأساسية.

وجدد رئيس الوزراء الإسرائيلي من جهة أخرى رفضه حق العودة للاجئين الفلسطينيين. وقال "خلال قمة العقبة قلت إن اللاجئين لن يستطيعوا العودة لا اليوم ولا مستقبلا".

وفي معرض تعليقه على خطاب شارون قال النائب العربي في الكنيست الإسرائيلي عبد الملك الدهامشة للجزيرة إن شارون "ما يزال يراهن على تركيع الفلسطينيين وإملاء شروطه عليهم". وأضاف أن الأعضاء العرب في الكنيست أبلغوا رئيس الوزراء الإسرائيلي أنهم سيدعمونه إذا كان يريد حقا السلام.

تطورات ميدانية
وعلى الصعيد الميداني أصيب فلسطينيان بجروح متوسطة في مدينة رفح ،عندما أطلق جنود الاحتلال النار على حشد كان يتجمهر أثناء قيام القوات الإسرائيلية بعمليات تجريف للأراضي الفلسطينية عند الشريط الحدودي.

من جهة ثانية أعلن جيش الاحتلال في بيان له أن حرس الحدود الإسرائيليين اعتقلوا مسؤولا محليا من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قلقيلية بشمال الضفة الغربية. وأوضح البيان أن جنودا باللباس المدني اعتقلوا جمال داود واثنين من رفاقه.
وقال البيان أيضا إن الجيش عثر قرب مدينة نابلس في شمال الضفة الغربية على 20 كلغ من المتفجرات وقام بتفجيرها.

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق