الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رمسفيلد يقلل من شأن المقاومة العراقية

رمسفيلد يقلل من شأن المقاومة العراقية
  • اسم الكاتب:
  • تاريخ النشر:18/06/2003
  • التصنيف:اخبار
  •  
625 0 275
قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إن القوات الأميركية تجري عمليات تمشيط واسعة بحثا عن أتباع الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين الذين يشنون عمليات مقاومة ضد الاحتلال العسكري الأميركي.

وردا على سؤال عن المقاومة العراقية في مؤتمر صحفي في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، وصف رمسفيلد المقاومة بأنها "عناصر صغيرة" تتألف من 10 إلى 20 شخصا وليست "تشكيلات عسكرية كبيرة". وقال إنها جيوب صغيرة من المقاومة لا زالت في بداية تشكيل نفسها وتقوم القوات الأميركية بملاحقتها.

وأشار إلى وجود جدل بسيط في أروقة قيادة البنتاغون بشأن إذا ما كانت تقف قيادة مركزية وراء عمليات المقاومة التي قال المسؤولون الأميركيون إن رجالاتها هم من بقايا حزب البعث الحاكم السابق ومسلحي فدائيي صدام.

مصرع جندي أميركي
وفي أحدث هجوم على قوات الاحتلال في العراق، قتل أمس الأربعاء مسلحون جنديا أميركا وجرحوا آخر كانا يحرسان محطة للوقود في وسط العاصمة بغداد إثر إطلاق النار عليهما.

وبهذا يرتفع عدد من سقوط من الجنود الأميركيين صرعى نتيجة أعمال المقاومة إلى ما لا يقل عن 50 جنديا منذ أن أعلنت واشنطن انتهاء العمليات الحربية الرئيسية في العراق في الأول من مايو/ أيار الماضي.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي إن سيارة مسرعة فتحت النار على الجنديين، ولاذعت بالفرار. وصرح المتحدث الأميركي بأن هناك تقارير أخرى يجرى التحقق من صحتها تحدثت عن مقتل جنديين أميركيين آخرين في هجوم بقنبلة يدوية ببغداد.

وفي حادث منفصل فتحت القوات الأميركية النار على متظاهرين غاضبين من جنود الجيش العراقي السابق في بغداد مما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وجرح اثنين آخرين.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن القوات الأميركية قتلت طفلة عراقية وجرحت والدها أثناء عمليات دهم لإحدى قرى مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار غربي العراق.

وفي مدينة الفلوجة غربي بغداد واصل الجنود الأميركيون ملاحقة رجال المقاومة العراقية. وقال شهود عيان إن الجنود فتحوا النار على سيارة مدنية فأصابوا سائقا عراقيا بجروح خطرة.

كما شنت سلسلة من حملات المداهمة في محيط مدينة تكريت شمالي بغداد ومسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. وقال متحدث عسكري أميركي إن القوات الأميركية أغارت على منزلين ريفيين قرب مدينة تكريت وضبطت ملايين من الدولارات واليورو والجنيهات الإسترلينية والدنانير العراقية. وأسفرت الحملة عن اعتقال ما يصل إلى 50 من أفراد الحرس الجمهوري وقوات الأمن.

اعتقال عبد حمود
في غضون ذلك أعلنت مصادر عسكرية أميركية أن القوات الأميركية اعتقلت الفريق عبد حميد حمود التكريتي أحد أقرب أعوان صدام حسين وسكرتيره الشخصي والذي كان يشرف على إجراءات تأمين مقابلاته.

وقال متحدث باسم الجيش الأميركي في بغداد إن حمود اعتقل في العراق ولكنه رفض الإدلاء بأي معلومات إضافية.

ويعتبر حمود من بين أبرز الشخصيات العراقية التي تطاردها الولايات المتحدة، ويحتل المرتبة الرابعة على لائحة المطلوبين من قادة النظام العراقي السابق بعد صدام حسين وولديه عدي وقصي.

وقد أعرب رئيس الاستخبارات العسكرية العراقية الأسبق وفيق السامرائي عن اعتقاده بأن القبض على عبد حمود يشكل إنجازا مهما جدا. وأضاف في حديث للجزيرة بأن فرص القبض على صدام حسين أصبحت الآن أقرب من أي وقت مضى.

مواد ذات الصله



تصويت

التيسير معلم من معالم الشريعة ومقصد من مقاصد الإسلام "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" وما خُيّر الرسول صلى الله عليه وسلم بين أمرين إلا اختار أيسرهما مالم يكن إثما. ترى ما السبب في ميل بعض الناس إلى التشدد والغلو؟

  • الجهل
  • تلبيس الشيطان
  • طبائع شخصية ونفسية
  • كل ما سبق