الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ستضطر مصر لشراء حصتها من مياه النيل ؟

هل ستضطر مصر لشراء حصتها من مياه النيل ؟
1252 0 291
 تثير دراسات أجراها البنك الدولي عن خصخصة مياه النيل، قلق خبراء الري والمياه في كل من مصر والسودان ، لما يمكن أن تؤدي إليه من آثار سلبية على حصة هذين البلدين من المياه ، وتحقيق إسرائيل لأطماعها في وصول هذه المياه إليها .
 وكانت مصر شهدت حملة إعلامية في الأسابيع الأخيرة عبرت عن انزعاجها من سد يقام عند بحيرة " تانا" بمنابع النيل في إثيوبيا ، ذكرت أنه بتمويل من البنك الدولي ، وبالتعاون مع إسرائيل .
ومالت بعض هذه الآراء إلى القول: إن مشروع تسعير المياه قد يحول مصر في النهاية إلى دولة تشتري ما يلزمها من المياه لسد العجز الذي يتوقع أن تعانيه مستقبلا ، نظرا لزيادة احتياجاتها .

ويقول خبراء ري مصريون إن هذا السد بدأ إنشاؤه منذ خمس سنوات بهدف الاستفادة منه في توليد الكهرباء ، لكن اللواء المتقاعد حسام سويلم قال: إنه نجح في حجب 22 مليار متر مكعب من المياه، لينخفض ما يصل إلى السودان في فبراير الماضي من 29 مليار متر مكعب إلى سبعة مليارات متر مكعب فقط ، وهو الأمر الذي أثر على مصر .

ونشرت مجلة روزاليوسف تصريحات لخبير النيل المصري المعروف الدكتور رشدي سعيد المهاجر إلى الولايات المتحدة تخوف فيها من هذا السد، وقال: إنه سيؤثر على السد العالي وينهي مشروع توشكي، ويصيب بحيرة ناصر بالجفاف .

يشار في هذا الصدد إلى رغبة إسرائيلية تجد رفضا مصريا حاسما، وهي توصيل مياه النيل إلى منطقة النقب في جنوب إسرائيل . ويرى بعض الخبراء أن حماس إسرائيل ودعمها للسد الأثيوبي ولدراسات تسعير المياه ، يجعلها تشتري ما تحتاجه من إثيوبيا وتوصله إليها عبر مجرى النهر في السودان ومصر .
ونفى وزير الري المصري الدكتور محمود أبوزيد وجود أي اتجاه لخصخصة مياه النيل ، مشيرا إلى أن المشروعات التي تقام على حوض النيل لا تؤثر على السد العالي أو مشروع توشكي الذي سيحصل على المياه من حصة مصر .

..................
المجلةـ العدد : 1120.

مواد ذات صلة



تصويت

من أعظم المقاصد التي أكد عليها الإسلام تقوية أسباب التراحم و التلاحم بين المسلمين وترسيخ معاني التصافي والتآخي بين أبناء المجتمع "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا". ترى لماذا هذه الفرقة الحاصلة الآن بين الدول العربية والإسلامية؟

  • اختلافات سياسية
  • مطامع مادية وتوسعية
  • من صنع أعدائهم
  • اختلافات أيدلوجية
  • كل ما سبق