الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشعر منى

956 0 304

مشعر "منى" أحد المشاعر المقدسة يقضي فيه حجاج بيت الله الحرام يوم التروية ، ثم يقيمون فيها ثلاثة أيام لرمي الجمرات ، وفيها الجمرات : الكبرى والوسطى والصغرى .

ومبتدأ مشعر منى من جهة مكة المكرمة هو جمرة العقبة، ومن جهة مزدلفة ضفة "وادي محسر" فاصلا بين منى ومزدلفة ، وذلك استنادا إلى ما جاء عن التابعي الجليل عالم مكة " عطاء ابن أبي رباح " .
ويقع عرض منى ما بين الجبلين الكبيرين . وما بينهما من الشعاب والهضاب ، وما لهما من السفوح والوجوه الموالية لمنى كلها من مشعر منى ، وليكون كل ما أدخله وادي محسر، ابتداء من رافدة في أصل جبل "ثبير" حتى يصل إلى حد منى في أصل جبلها الجنوبي بامتداد ضفته الغربية ، كل ذلك داخل حدود منى استنادا إلى ما نص عليه العلماء ، قال الإمام رحمه الله النووي في المجموع : ( وأعلم أن منى شُعَب ممدود بين جبلين أحدهما ثبير والاخر الصابخ " .

ويعد مسجد الخيف بمنى من أهم المساجد في المشاعر المقدسة ، وتبلغ مساحته 25 ألف متر مربع ، ويتسع لحوالي 45 ألف مصل ، وبني على الطراز العربي والإسلامي الحديث ، به أربع مآذن بتكلفة 88 مليون ريال .

وتقع في منى مجزرة المعيصم التي يتم فيها ذبح أضاحي الحجاج وتجميدها وتقطيعها وإرسالها إلى الدول الإسلامية والاقليات المسلمة في العالم ، عبر مشروع الإفادة من لحوم الهدي والأضاحي الذي ينفذه البنك الإسلامي للتنمية .

وتمت تسوية هضبة منى بتقطيع نصف مليون متر مكعب من الصخور لزيادة الرقعة المخصصة للخيام ونفذ في منى مشروع الخيام غير القابلة للاشتعال ، وزودت مخيمات بجميع الاحتياجات ، ويستفيد منه مليوني حاج سنو

مواد ذات صلة



تصويت

قالوا: إذا أردت أن تسقط حضارة أمة فعليك بهدم الأسرة والتعليم وإسقاط القدوات وتشويهها، فما هي بنظرك أكثر تلك الوسائل أثرا ؟

  • إهمال التعليم
  • التفكك الأسري
  • تشويه الرموز والقدوات
  • لا أدري

الأكثر مشاهدة اليوم

اسماء في الاخبار

أحمد مختار عمر..عاشق اللغة ومخترع المعاجم

"ينبغي للعمل المعجمي العربي أن يستفيد من الأعمال المعجمية الأجنبية التي أنجزت في لغات أخرى، كما أن البحث اللغوي العربي لن ينهض ويتقدم إلا اذا فتح نافذة على الجهود اللغوية غير العربية"، هذه رؤية عاشق اللغة، وصانع المعاجم الدكتور...المزيد