الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انقلبت حياتي إلى جحيم بعد تناولي لمخدر المعجون ..فانصحوني
رقم الإستشارة: 2260659

7441 0 205

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم.

أكلت مخدر المعجون في سنة2010 تم انقلبت حياتي إلى جحيم ليومنا هذا، لم أعد مرتاحًا كليًا (يتكلم معي شخص ما لا أخاطبه)، بعد ذلك لا أتذكر أي شيء، وبعد مرور سنة تحسنت أوضاعي النفسية عندما ذهبت إلى طبيب نفساني، وأعطاني دواء اسمه (solian)، و(laroxyle) لكني لم أعد أفكر كثيرًا، ولا حتى أنسجم مع المجتمع العائلي.

وإلى هذا اليوم أنا أتناول solian فقط حبة قبل النوم، لكن عندما أسأل الطبيب عن حالتي، لا يخبرني عن شيء، رغم أني سألته عن الدواء، هل سأشربه مدى الحياة؟ لكنه يبتسم فقط، ولا يتكلم، أرجوكم، هل من أمل كي أزيل آثار هذا الدواء؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في استشارات إسلام ويب، ونحن سعداء – أيها الفاضل الكريم – أنك قد ابتعدت عن هذا المخدر الملعون، الذي قد يُفتتْ خلايا الدماغ ويضرُّ بالمواد والموصلات العصبية، مما ينتج عنه أذى عظيم وجسيم على النفس البشرية.

وبفضل من الله تعالى أن الذي يتوقف عن التعاطي يبدأ في التحسِّنُ التدريجي، حيث إن خلايا الدماغ حباها الله تعالى أيضًا بالقوة الترميمية، أي أنها تتحسَّن من حيث بنائها والتواصل فيما بينها وترجع لحالتها الطبيعية وسيرتها الأولى، بشرط أن يبتعد الإنسان ابتعادًا كاملاً عن مخدر المعجون أو المخدرات المشابهة.

أيها الفاضل الكريم: عقار الـ (سوليان Solian)، والذي يسمى علميًا باسم (إيميسلبرايد Amisulpiride) الذي أعطاه لك الطبيب يُساعد في إرجاع الأمور إلى مسارتها الطبيعية، أي لترميم خلايا الدماغ، ولكي ينخفض إفراز مادة الـ (دوبامين Dopamine) والتي تُفرز غالبًا عند تعاطي هذه المخدرات.

والسوليان دواء رائع، وممتاز، وفاعل جدًّا، والجرعة ومدة العلاج تعتمد اعتمادًا كاملاً على وجود الأعراض، إن كانت لديك أعراض قطعًا يجب أن تستمر على السوليان، وجرعة السوليان هي من خمسمائة إلى ستمائة مليجرام في اليوم، حسب الحالة.

طبيبك ربما يريدك أن تستمر على جرعة وقائية لفترة طويلة نسبيًا، فلا تنزعج لذلك أبدًا، وأنا أقول لك وبالمقاسات العلمية: إذا ظللت من ثلاثة إلى ستة أشهر، وأنت تتمتع بصحة نفسية ممتازة مع الاختفاء التام للأعراض، أعتقد أن بعد ذلك طبيبك سوف يتخذ الخطة والخطوات اللازمة لأن تتوقف عن السوليان.

أتمنى أن تكون إجابتي مقنعة، وأسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب يونس

    سلام عليكم اخي انا كلت المعجون اتر عليا بزاف هادي 6 سنوات بعد مرا متنقدرش نعس ولا فيا الخوف بزاف تنسها تنسا عقلي ولا بحال ريزو تاع الهاتف تيمشي يرجع في بلاصة بعد مرا تنشوف ناس تنخاف منهم لكين فاش تعونوني ولا تنصحوني الله يخلي لي عزيز عليكم نمرتي في الوتساب عطوني شي نصيحة الله يخليكم 0603874421

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً