الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف نحافظ على الجنين بعد فشل إجهاضه؟
رقم الإستشارة: 2266269

59763 0 393

السؤال

السلام عليكم.

زوجتي حامل في الشهر الثاني، ومنذ أول يوم من الحمل (بعد غياب الدورة بيومين)؛ قررنا الإجهاض لظروفها الصحية، وبسبب وجود طفل رضيع آخر، فأخذت شريطا (سايتوتك) كاملا عن طريق البلع، وجرعتين كل جرعة حبة تحت اللسان، وحبة لبوس مهبلي، ونزل منها دم لمدة يوم كامل، ثم نقط دم بنية، ولم يقدر الله الإجهاض حتى الآن، وقررنا الإبقاء عليه.

قبل أن نعلم بحملها كانت تتناول علاجا للحساسية، حبوب (ايفستين، وايليكون) كريم وجه، فهل تؤثر هذه الكمية على الجنين، وتسبب له تشوهات؟ وما اسم المثبتات التي نأخذها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ moraaaa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبوب (CYTOTEC) أو حبوب (MISOPROSTOL) تؤدي إلى تقلصات في الرحم، وتستخدم من قبل المختصين في عملية الإجهاض الآمن، بسبب ظروف صحية قاهرة، تعاني منها الزوجة، ويعتبر الحمل خطرا على صحتها العامة، وليس من بين تلك الأسباب أسباب اقتصادية، أو أسباب اجتماعية وأسرية، وقد يؤدي تناول تلك الحبوب إلى عدم اكتمال انزراع الجنين في بطانة الرحم.

والآن يجب عمل اختبار حمل رقمي (hCG) ثم إعادة الاختبار مرة أخرى بعد 48 ساعة، والمفروض في حال استمرار الحمل أن النتيجة الثانية تصبح ضعف النتيجة الأولى، فإذا كانت النتيجة الأولى مثلا: (900 ) فإن النتيجة الثانية سوف تصبح (1800)، ومع إجراء السونار يتضح كيس الحمل بشكل واضح، في حال استقرار الحمل.

والمثبت معروف مثل حبوب الدوفاستون، وحبوب فوليك أسيد، والراحة وترك الجماع، وعدم حمل أشياء ثقيلة، وغير ذلك في حال عدم زيادة نتيجة الاختبار؛ ففي ذلك إشارة إلى أن الحمل غير مستقر، ولن يكتمل، خصوصا وقد نزلت بعض الإفرازات البنية بعد تناول تلك الحبوب، وبالتالي فقط عليكم الانتظار حتى يسقط الجنين دون تدخل طبي، ولا يحتاج حمل الشهرين إلى عملية تنظيف رحم بعد ذلك.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً